تراجع لافت للنشاط السياحي في الحسيمة خلال فترة
ads980-250 after header

الإشهار 2

تراجع لافت للنشاط السياحي في الحسيمة خلال فترة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة
أرخت الحركات الاحتجاجية التي شهدتها مدينة الحسيمة، منذ أواخر سنة 2016، بتداعياتها بشكل لافت على النشاط السياحي بالمنطقة، حيث سجلت تراجعا ملحوظا في أعداد السياح وكذا ليالي المبيت السياحي.وأظهر تقرير صادر عن مندوبية السياحة بالحسيمة، تراجعا بمعدل 6 بالمائة في ليالي المبيت التي سجلتها مختلف وحدات الإيواء السياحي خلال السنة المنقضية.وهكذا، سجلت المؤسسات السياحية المصنفة بمدينة الحسيمة 66 ألف و811 ليلة مبيت سياحية خلال سنة 2017، مقابل 71 ألف و370 ليلة خلال سنة 2016، وبلغ عدد السياح الأجانب الذين زاروا المدينة خلال نهاية شهر دجنبر الماضي،  9762 سائحا (ناقص 25 في المائة). فيما بلغ عدد السياح المحليين 57 ألف و49 سائحا، مقابل 58 ألف و280 سائح خلال الفترة ذاتها من سنة 2016، أي ما يعادل تراجعا بنسبة 2 في المائة.ويأتي الإسبان في مقدمة السياح الأجانب من حيث عدد ليالي المبيت التي قضوها بالمؤسسات الفندقية المصنفة بإقليم الحسيمة (2312 ليلة)، ثم الفرنسيون (2071 ليلة)، والهولنديون (1341 ليلة)، فالبلجيكيون (794 ليلة)، والمغاربة المقيمين بالخارج (520 ليلة)،ثم الألمان (473 ليلة)، والإيطاليون (378 ليلة)، والعرب (326 ليلة)، والأمريكيون (244 ليلة).من جهة أخرى، سجلت نسبة الملىء بالمؤسسات الفندقية بالإقليم نسبة 16 في المائة عند نهاية شهر دجنبر 2017، مقابل 15 في المائة نهاية عام 2016، بينما استقر معدل الإقامة في يومين لكل سائح.كما أشار تقرير مندوبية وزارة السياحة إلى أن المؤسسات الفندقية استقبلت، خلال سنة 2017 نحو 30 ألف و47 سائحا، مقابل 35 ألف و485 سائحا خلال سنة 2016، وهو ما يعادل انخفاضا نسبته 15 في المائة. وأبرز أن عدد الزوار الأجانب الذين حلوا بإقليم الحسيمة بلغ 5139 سائحا في نهاية شهر دجنبر الماضي (ناقص 12 في المائة على أساس سنوي)، في حين بلغ إجمالي السياح المغاربة 24 ألف و908 سائحا بانخفاض نسبته 16 في المائة مقارنة مع نهاية دجنبر 2016.وأضاف ذات المصدر أن الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم تتقدم المؤسسات الإيوائية الفندقية باستقبالها 159 ألف و7170 سائحا، تليها فنادق 3 نجوم (5824 سائحا)، والمؤسسات الفندقية المصنفة في فئة نجمتين (3960 سائحا)، ثم نجمة واحدة (2082 سائحا)، ثم الإقامات الفندقية (1993سائحا)، ثم المآوي (236 سائحا).وفي شهر دجنبر الماضي – يضيف التقرير- استقبلت مدينة الحسيمة 1665 سائحا مقابل 1844 في دجنبر 2016، ما يسجل انخفاضا قدره 10 في المائة، مبرزا أن عدد الليالي السياحية بلغ 2830 بنمو نسبته 4 في المائة على أساس سنوي، مع معدل ملىء بلغ 10 في المئة مقابل 7 في المئة في دجنبر 2016.وسجلت أشهر غشت ويوليوز وشتنبر أكبر مستوى لتوافد السياح على إقليم الحسيمة، حيث بلغ على التوالي 5738، و3695، و3368 سائحا، مع معدلات ملىء وصلت 33 في المائة، و27 في المائة، و20 في المائة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا