وزارة الثقافة تصنف قصبة غيلان كمعلمة أثرية وتستثني نادي الفروسية
ads980-250 after header

الإشهار 2

وزارة الثقافة تصنف قصبة غيلان كمعلمة أثرية وتستثني نادي الفروسية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعةأصدرت وزارة الثقافة والاتصال مجموعة من القرارات القاضية بإجراء أبحاث ودراسات حول إدراج عدد من المواقع الأثرية في مدينة طنجة،ضمن لائحة الآثار.وشمل قرار الوزارة، كل من قصبة “غبلان” وموقع “زيليل”الأثري بجماعة احد الغربية. فضلا عن صدر قرار بتقييد غولف مدينة طنجة.وحسب وزارة الثقافة، فإن هذه القرارات تندرج في إطار التزامها بمواصلة سياستها الإستراتيجية في حماية وصيانة مؤهلات التراث الثقافي الذي يعد قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بغية بث نفس جديد في المشهد الثقافي الوطني وتوفير شروط تعزيز دور الثقافة باعتبارها عنصرا أساسيا من عناصر التنمية المستدامة.ويلاحظ متتبعون، غياب إدراج نادي الفروسية في طنجة، ضمن لائحة المواقع الأثربة، حيث سبق لفعاليات جمعوية انتقاد إبقاء نادي الفروسية بطنجة، خارج عداد المآثر التاريخية،  باعتبار أن الموقع على غرار نادي الكولف يمثلان معا فضاء مندمجا و متنفسا اجتماعيا و ثقافيا و تاريخيا للمدينة.ط


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا