حريق مهول يشب بمصحة في تطوان ومرضى يواجهون الموت وسط النيران
ads980-250 after header

الإشهار 2

حريق مهول يشب بمصحة في تطوان ومرضى يواجهون الموت وسط النيران

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24  من تطوان
يعيش شارع “المنامة” في قلب مدينة تطوان، منذ صباح اليوم الخميس، حالة من الاستنفار الكبير، بعد نشوب حريق هائل في واحدة من أشهر المصحات الخاصة في المدينة، ما حذا بالسلطات إلى التدخل ﻹجلاء عشرات المرضى، ونقلهم إلى مستشفى “سانية الرمل”.وقال مراسل جريدة طنجة 24 الالكترونية، إن الحريق اندلع بشكل مفاجئ قبل أن يمتد إلى مجموعة من مرافق مصحة “الريف”، التي تعتبر من أشهر المؤسسات الاستشفائية الخاصة في مدينة تطوان، ما أثار استنفارا عارما وحالة من الرعب في أوساط عشرات المرضى الذين جرى إجلاء نحو 20 منهم، بحسب آخر إفادة تلقتها الجريدة.وتبعا لنفس المصدر، فإن رجال الاطفاء الذين تم إيفادهم من قبل مصالح الوقاية المدنية، وجدوا صعوبة كبيرة في السيطرة على الحريق الهائل الذي امتد بسرعة قياسية نحو العديد من مرافق المصحة.ووصف مراسل طنجة 24، الوضع في مصحة “الريف” بأنه في غاية الخطورة، بالنظر إلى وجود عشرات من المرضى كانوا رهن الخضوع لعمليات مراقبة أو عمليات جراحية، مما يجعل سلامتهم وحياتهم مهددة بشكل كبير.وحسب نفس المصدر، فقد تعالت من داخل المصحة، صرخات رعب صادرة على ما يبدو من بعض النسوة، مشيرا إلى وجود عدد منهن في قسم الولادات.ولفت إلى ان هذا الحادث الخطير الذي تجهل لحد الساعة أسبابه، قد كشف خرقات بالجملة تعاني منها هذه المصحة التي تفتقر إلى أبسط شروط السلامة والوقاية من الكوارث. وعاين مجموعة من المرضى يتم نقلهم عبر منافذ خاصة بتدخل الوقاية المدنية، مما يعني افتقار المصحة إلى سلالم طوارئ. كما لاحظ عدم اشتغال وسائل إخماد الحرائق، التي يفترض أنها تعمل بشكل آلي في الحالات الطارئة، مما عقد مهمة التدخل من طرف رجال الاطفاء.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا