ads980-250 after header

عبد الرحمان اليوسفي يسترجع ذكريات طفولته بطنجة في سيرته الذاتية

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – محمد سعيد أرباط

يُعتبر عبد الرحمان اليوسفي الوزير الاول السابق وأحد أبرز قيادي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، واحدا من أهم الشخصيات السياسية التي انجبتهم مدينة طنجة، والذين بصموا على مسار سياسي حافل في مرحلة تاريخية دقيقة من المغرب.

هذا التاريخ الحافل قرر مؤخرا عبد الرحمان اليوسفي اصداره في كتاب يحمل فيه سيرته الذاتية بتأليف من امبارك بودرقة، وتم الاعلان عنه في 8 مارس من الشهر الجاري تحت عنوان “أحاديث فيما جرى”.

وتبدأ أولى فصول هذه السيرة الذاتية في جزئها الاول بفصل يحمل “النشأة الأولى” التي يتطرق فيه عبد الرحمان اليوسفي إلى ولادته في 8 مارس 1924 في حي الدرادب بطنجة، وطفولته التي قضاها في هذه المدينة التي كانت تعيش وضعا دوليا في تلك الفترة.

واعترف اليوسفي في سيرته بأن مدينة طنجة “بصمت طفولته” وتركت في ذهنه ذكريات كثيرة لم يمحيها الزمان. كما تحدث بحنين كبير عن تلك الفترة التي طبعها التعايش والسلم في مدينة طنجة.

وفي هذا السياق، أشار عبد الرحمان اليوسفي في “أحاديث فيما جرى” بأن طنجة كانت تتميز بالتنوع الثقافي، وتتنوع فيها الجنسيات، وكانت تسود بين المغاربة والاجانب الذين يعيشون في طنجة بحكم النظام الدولي، قيم الاحترام.

ووفق سيرة عبد الرحمان اليوسفي، فإن مرحلة طفولته بطنجة وذكرياته مع هذه المدينة تتوقف ليبدأ مرحلة أخرى بعد انتقاله من طنجة إلى مراكش ثم إلى الرباط لإتمام دراسته، حيث سيبدأ من هناك مرحلة جديدة بالانخراط في الاهتمامات السياسية بعد لقائه بالمهدي بن بركة.

 
 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5