ads980-250 after header

تقرير يرصد تطور قطاع الفلاحة بجهة طنجة في ظل مخطط المغرب الاخضر

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 من وزان
أظهر تقرير مساهمة برامج مخطط المغرب الأخضر، في الدفع بوتيرة التنمية الفلاحية على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، منذ سنة 2010 إلى غاية متم 2017.وأبرز التقرير الذي تم تقديمه خلال اشغال الدورة العادية للجمعية العامة للغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، يوم أمس الاثنين، أن فترة تنزيل مخطط المغرب الأخضر، منذ سنة 2010، قد تميزت بإنجاز مشاريع هيدروفلاحية تهم بالاساس توسيع مساحة الري ب 21 الف هكتار.وفي هذا الصدد، تم تنفيذ مشروع الري المرتبط بسد دار الخروفة باقليمي العرائش وطنجة، ومواصلة انجاز واتمام مشاريع التجهيزات والتهيئة الهيدرو فلاحية لكل من المدارات السقوية لاسجن (وزان) وسسافلةسد مرتيل (تطوان) وسافلة سد مولاي بوشتى بتطوان.وحسب التقرير، فإن الجهة تواصل انجاز البرنامج الوطني للاقتصاد في المياه الذي يهدف إلى 23 ألف هكتار بالسقي الموضعي بتكلفة تقدر ب 700 مليون درهم،.من جهة أخرى، أبرز التقرير نفسه، أن مخطط المغرب الأخضر، قد أعطى اهمية خاصة للفلاحة التضامنية. موضحا، أنه تم اطلاق 139 مشروعا باستثمار اجمالي يناهز 2.29 مليون درهم.وحسب نفس المصدر، فإن هذه المشاريع تهم قطاع الاشجار المثمرة غرس مساحة فاقت 75 الف هكتار ما بين 2009 و2017. مشيرا إلى أن من جملة الأهداف المسطرة في هذا الإطار، غرس 9000 الى 10 الاف هكار في السنة حتى 2020.ويعتبر مخطط المغرب الأخضر، الذي أشرف على انطلاقته الملك محمد السادس، في أبريل 2008، مشروعا تنمويا إلى جعل القطاع الفلاحي رافعة أساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المغرب.ويعتمد مخطط المغرب الأخضر على مقاربة شمولية ومندمجة لكل الفاعلين في القطاع الفلاحي. كما يرتكز على تعزيز الاستثمارات والتكامل الجيد بين السلاسل الإنتاجية قبليا وبعديا. وذلك بهدف ضمان الأمن الغذائي وتطوير القيمة المضافة مع الحد من تأثير التغيرات المناخية والحفاظ على الموارد الطبيعية. كما يهدف مخطط المغرب الأخضر كذلك إلى إنعاش صادرات المنتجات الفلاحية وتثمين المنتجات المحلية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5