ads980-250 after header

أصيلة تروج للوحدة الروحية وتحتفي بوجدة في ملتقى المديح والسماع

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعة
تستعد مدينة أصيلة، خلال شهر ماي المقبل، لاحتضان فعاليات الدورة الحادية عشر لملتقى أصيلة للمديح والسماع والقصيدة الروحية، ببرنامج غني يشمل سهرات فنية وندورات فكرية وكذا ورشات تكوينية، وهو ما سيتم تبسيطه خلال اشغال ندوة صحفية سيجري تنظيمها مساء غد الجمعة ببيت الصحافة في طنجة.وتتطلع جمعية أهل أصيلة للمديح والسماع، وهي الجهة المنظمة لهذا الملتقى، إلى ربط صلة الجمهور المغربي بأبرز الأسماء الرائدة في مجال الإنشاد الديني، من خلال إبراز خصوصيات فن المديح والسماع والإنشاد الثقافية والجمالية والأدبية والدينية ، والتعريف بعطاءات الفنانين المغاربة في هذا المجال ورواده والمجددين فيهوعلى مدى أربعة أيام من الشهر القادم، ستؤثث إبداعات العديد من الفرق الرائدة في مجال السماع والمديح الى جانب ما جادت به قرائح ثلة من الشعراء من مختلف المدن المغربية، فضاء مركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية بأصيلة، الذي سيحتضن فعاليات دورة هذه السنة الحاملة لشعار ” الوحدة الروحية المنيفة .. لجهات المملكة الشريفة”.وسيحتفي الملتقى، في دورته الجديدة التي ستمتد ما بين 11 و 13 ماي القادم، بمدينة وجدة، كضيف شرف، مواكبة لاختيارها عاصمة للثقافة المغربية لعام 2018، من طرف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.ومنذ الدورة السابقة من التظاهرة التي احتفت بالأقاليم الجنوبية للمملكة، شرعت جمعية أهل أصيلة للمديح والسماع، في اضفاء البعد الجهوي على فعاليات الملتقى، من خلال دعوة مجموعات فنية تمثل كل واحدة منها جهة من جهات المملكة، من أجل إبراز نمط كل من منطقة. ويؤكد القائمون على هذه التظاهرة الفنية، أن الهدف من هذا الملتقى “هو تفعيل دور فن المديح والسماع في تسييج الحقل الديني ببلادنا من الأفكار المتطرفة”.أسابيع قليلة إذن، ويتجدد موعد عشاق المديح والسماع مع دورة جديدة من دورات ملتقى أصيلة، الذي  يواصل شق طريقه بثبات نحو المكانة التي يستحقها ضمن خارطة التظاهرات الوطنية الكبرى، بالرغم من من الإمكانات المتواضعة المتاحة للجنة المنظمة، في ظل غياب الدعم الكافي من الجهات الرسمية وغير الرسمية. ذاك ما يؤكده القائمون على هذه التظاهرة، التي تحدت عشر دورات عجاف، متطلعين إلى مساندة أكبر من طرف الجهات المعنية بالنظر إلى أهمية هذه التظاهرة الفنية في الحفاظ على هذا التراث.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5