ads980-250 after header

الدكتور عبد المومن يقدم مقاربة لمحاصرة التطرف والعنف في إصدار جديد

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعةاستأنف الباحث الأكاديمي المغربي الدكتور عبد الله عبد المومن، أستاذ الأصول والمقاصد بجامعة ابن زهر، حفرياته المعرفية، باصدار كتابه الجديد الذي حمل عنوان ” نبذ التعصب والعنف من خلال علوم السنة ومناهجها”.الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى بدار القلم برعاية جامعة محمد الخامس أبو ظبي، يتناول مقاربة معرفية تروم التوقف عند مناهج علوم السنة قصد استخلاص منهج علمي وواقعي رصين ذي أبعاد معرفية بحتة ومباني قيمية وأخلاقية،  من خلال النظر في مسالك علوم السنة رواية ودراية ومن أجل محاصرة ظاهرة التعصب والعنف التي طغت في المجتمعات المعاصر. وقام بنيان الكتاب على محورين رئيسين، الأول في مسالك تحقيق الأمن المعرفي وذلك ببسط طرق اكتساب المعرفة الصحيحة من مصادرها الموثوقة مع حماية الواقع من أفكار التطرف والعنف. والثاني في ضرورة رفع الحجر المعرفي أي استيعاب الواقع والانفتاح على قضاياه مع تأمين الفكر وسياجه، مما يمكن معه الانفتاح والاستيعاب للواقع والقضايا الحياتية، مع ضبط آليات المعرفة السديدة…وقد تعرض المؤلف في مسالك الرواية لمناقشة مصطلح السنة والإسناد والجرح والتعديل ومبدأ الصحة والمتانة والإنصاف واستلهام ما يفيد نبذ التعصب والعنف. كما تطرق في الدراية إلى الوقوف عند نصوص السنة وفقهها ومقاصدها واستنباط ما يسدد هذا المنهج، مع التمثيل من واقع الصدر الأول وجيل الصحابة في حماية فكر الأمة وثوابتها. كما تطرق إلى مناقشة أسباب التعصب كالذاتية والتقليد؛ وتجلياته في الاختلاف المذموم والتأويل..، ويبقى الاستمداد من مناهج العلوم الإسلامية أسلم طريق في نظر المؤلف لمحاصرة كل الرؤى والتيارات المنحرفة.والدكتور عبد الله عبد المومن، سليل مدينة طنجة، حاصل على الدكتوراه في أصول الفقه والمقاصد من جامعة المولى إسماعيل بمكناس، مكلف بمهمة تدبير البحث العلمي والشؤون الأكاديمية بكلية العلوم الشرعية بالسمارة، منسق وحدة الفقه والأصول، والمنسق العلمي للمجلة التي تصدرها نفس الكلية.كما يشغل الدكتور عبد المومن، عضو لجان التحكيم بمراكز الرابطة المحمدية للعلماء، وعضو لجنة تحكيم مجلة جامعة آل سعود، مدير ورئيس تحرير مجلة الإبصار، ورئيس جمعية إبصار للتربية والثقافة والبحث العلمي بالمغرب؛ ومستشارا لجريدة طنجة 24 الالكترونية في القضايا الشرعية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5