“نستلة” تخرج عن المألوف بشوكولاتة “كيت كات” وردية
ads980-250 after header


الإشهار 2

“نستلة” تخرج عن المألوف بشوكولاتة “كيت كات” وردية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – وكالات
تحويل منتج غذائي إلى اللون الوردي قد لا يكون دائماً ناجحاً، ولكن يبدو أن شركة “نستلة” قد تجنبت الجدل حتى الآن مع إنتاج شوكولاتة “كيت كات” باللون الوردي، إذ إن غالبية ردود الفعل تجد أن الشوكولاتة تتمتع بألوان جذابة بشكل طبيعي.

أما اللون الجديد فهو نتيجة حبوب الكاكاو المميزة من ساحل العاج، والبرازيل، والإكوادور. ولا تُوجد أي إضافات اصطناعية معينة، ولكن فقط نكهة فاكهة طبيعية.

وظهرت هذه المجموعة من “كيت كات” لأول مرة في اليابان، وكوريا الجنوبية، خلال شهر يناير، وستُباع في الأسواق البريطانية بدءاً من 16 أبريل الحالي، وفق ما نشر موقع “سي إن إن”

وتشتهر شوكولاتة “كيت كات” بشكل كبير في اليابان، حيث يُوجد الكثير من الأنواع؛ بدءاً من نكهة الشاي الأخضر وصولاً إلى السوشي.

ويعود جزء من نجاح هذه الماركة من الشوكولاتة إلى اسمها، إذ تبدو مشابهة لعبارة “كيتو كاتو” والتي تعني باليابانية “الفوز بالتأكيد”.

وقالت مديرة التسويق لشركة نستلة في المملكة المتحدة أليكس غونيلا: “بعد إطلاق كيت كات باللون الوردي بنجاح في اليابان، وكوريا الجنوبية، هذه المرة الأولى التي ستتوفر فيها الشوكولاتة الوردية بأربعة أصابع بالمملكة المتحدة، ونحن على يقين من أنها ستحقق نجاحاً كبيراً”.

وبعد دخولها إلى أسواق المملكة المتحدة، ستعبر الشوكولاتة الوردية إلى أمريكا والعالم خلال الأشهر القليلة المقبلة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا