لا بديل للاتحاد عن ريمونتادا مفصلية – الصادق بنعلال
ads980-250 after header


الإشهار 2

لا بديل للاتحاد عن ريمونتادا مفصلية – الصادق بنعلال

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تركت هزيمة فارس البوغاز لكرة القدم أمام الفتح الرباطي أثرا عميقا في محبي و متتبعي إنجازه الفني   خاصة و أن الهزيمة كانت في عقر الدار ، و أمام حضور جماهيري لا نكاد نرى مثله في الملاعب المغربية  ، فضلا عن أنه لم يتبق من عمر البطولة الوطنية سوى خمس مقابلات . و الحقيقة أن هذه النتيجة السلبية لم تكن منتظرة أو متوقعة حتى بالنسبة للنادي الخصم . فكيف نقرأ هذا الإخفاق الكروي في هذه اللحظة بالذات ؟ و هل يمكن أن يقف أمام حلم الظفر باللقب ؟

إن من تابع هذا الحوار الكروي بين الاتحاد و الفتح على أرضية ملعب ابن بطوطة ، و تعاطى معه برؤية نقدية محايدة ، سيخرج بنتيجة بالغة الوضوح ، مفادها أن لا خوف على ممثل الشمال من السقوط في دائرة الشك ، إذ أن الأداء الفني الذي قدمه لاعبوه كان جيدا ، و ربما كان أفضل من المقابلات التي فاز فيها في أكثر من مناسبة ، كما أن نادي الفتح الرباطي و الذي نقر بقوته و تنظيمه لم يظهر بما فيه الكفاية إمكانيات فنية نوعية ، صحيح أنه استحق الفوز في نهاية الأمر ، لكن كان ذلك على حساب أخطاء دفاعية قاتلة أدى عنها أصحاب الدار ثمنا باهضا ، دون أن ننسى غياب لاعبين محوريين يشكلون جدارا أمنيا منيعا الدفاع .
و لأن رغبة أشبال إدريس المرابط في إحراز الفوز كانت بالغة الارتفاع ، و لأنهم دخلوا منذ مستهل الشوط الثاني بتكتيك هجومي قوي كاد أن ينتهي بتسجيل هدفين أو أكثر لولا تسرع المهاجمين و اندفاعهم غير المدروس ، كان لابد أن يستغل  الفريق الخصم فراغ شبه التام للدفاع ، مما أسفر عن تسجله لهدفين ضد مجرى اللعب و بمجهود أقل . لذلك من المفروض أن تطوى هذه الصفحة ، ليتم التفكير فيما تبقى من اللقاءات بمنظور أكثر ذكاء ، و بنضج تكتيكي محكم البناء . و انطلاقا من المستوى الفني المتوسط  لجل الأندية المغربية المنافسة للاتحاد على لقب هذه السنة ، أرى أن فارس البوغاز قادر على إحداث ريمونتادا مفصلية ، تقوده نحو منصة التتويج بذرع البطولة .


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار