ads980-250 after header


الإشهار 2

موعد تضامني جديد مع شعب فلسطين يجمع فعاليات طنجة بسور المعكازين

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعة
كانت مدينة طنجة، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، على  على موعد جديد مع التضامن المغربي مع الشعب الفلسطيني، بعد أن دعت التنسيقيةالمحلية للهيئات الداعمة للشعب الفلسطيني، إلى وقفة تستنكر إقرار القدس عاصمة لدولة إسرائيل، وتندد بالمجزرة التي راح ضحيتها العشرات من الفلسطينيين.والتامت الوقفة الثانية من نوعها خلال أسبوع، هذه المرة بفضاء ساحة “فارو” (سور المعكازين)، عقب صلاة التراويح، بمشاركة وجوه سياسية وحقوقية معروفة على الساحة المحلية، تمثل مختلف الهيئات المكونة لهذه التنسيقية التي تأسست مؤخرا بهدف اعادة احياء القضية الفلسطينية ضمن اهتمامات الشعب المغربورفع المتظاهرون، الأعلام الفلسطينية ورايات المقاومة، هاتفين بشعارات داعمة لصمود الشعب الفلسطيني. كما نددوا من خلال هتافات قوية، بقرار ترامب الذي أَقَّر القدس عاصمة لإسرائيل، وما اعقبها من نقل سفارة بلاده الى المدينة المحتلة، من قبيل “أمريكا أمريكا .. عدوة الشعوب”، “شكون الإرهابي ..دونالد ترامب”، “يا صهيون يا ملعون..فلسطين في العيون”.واستحضر المحتجون من خلال شعاراتهم، روح المسعفة “الشهيدة رزان النجار” التي قتلت الجمعة الماضية، خلال أداء عملها قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة مع إسرائيل. مطالبين المجتمع الدولي بمحاسبة “الاحتلال على كل جرائمه في حق الفلسطينيين”.وقال الناشط الحقوقي، عبد الله الزايدي، رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، ان هذه الوقفة تمثل واحدة من الخطوات الرامية الى اعادة وهج القضية الفلسطينية الى ضمير الشعب المغربي نظرا لما تخللها من تراجع خلال السنين الأخيرة”واعتبر الزايدي في تصريحات لجريدة طنجة 24 الالكترونية، ان هذه الوقفة هي تاكيد من جميع الهيئات المشكلة لهذه التنسيقية، أن القضية الفلسطينية ستبقى قضية محورية في وجدان الشعب المغربي.ومن جهته، اعتبر الناشط عمر الطريمني الانجري، عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال، في تصريح مماثل، أن هذه الوقفة ترمي الى توجيه رسائل الى الداخل والخارج مفادها ان القضية الفلسطينية تشكل خطا احمر بالنسبة للشعب المغربي الذي يضعها في خانة واحدة مع قضية وحدته الترابية.وبحسب الانجري، فان “اهالي طنجة ومعهم باقي افراد الشعب المغربي معبأون لمناهضة وتجريم كافة التجاوزات العسكرية للعدو الصهيوني التي يعاني منها اشقاؤنا الفلسطينيون”.ومن جانبه قال عبد العالي مهراس، عضو بهئئة النصرة المحسوبة على جماعة العدل والاحسان، ان هذه الوقفة “رسالة الى الشعب الفلسطيني مفادها ان المغاربة اجمعين سيظلون معكم ومع الاقصى” وندد في المقابل ب”تخاذل الحكومات العربية والمنتظم الدولي إزاء ما يعانيه الشعب الفلسطيني الاعزل في وجه الغطرسة االصهيونية”، داعيا “جميع القوى الحية الى مزيد من التعبئة في محطات نضالية مقبلة لمواصلة اعادة احياء القضية الفلسطينية في وجدان الشعب المغربي”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5