تيري فال لطنجة 24: البحر والجغرافيا أسسا علاقات المغرب وفرنسا
ads980-250 after header

الإشهار 2

تيري فال لطنجة 24: البحر والجغرافيا أسسا علاقات المغرب وفرنسا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24

 اعتبر القنصل الفرنسي بطنجة، تيري فال، ان العلاقات المغربية الفرنسية، تفرضها هوية متشابهة وقوية مؤسسة على الانفتاح على بعضهما البعض، مبرزا ان البلدين تجمعهما مجالات تعاون مختلفة.

 وقال فال، في حديث خاص لجريدة طنجة 24 الالكترونية، أن هناك العديد من العوامل التي تساهم في تقوية العلاقات بين المغرب وفرنسا، “فهما بلدان يوجدان في نهاية الارض بالنسبة لكل قارة”، موضحا ان عامل الجغرافيا له تاثير مباشر على نفسية شعوب البلدين وعلى هويتهما.

 “ولما تعيش في نهاية الارض في مواجهة البحر، فهناك تاثير على النفوس”، يقول الديبلوماسي الفرنسي الذي اكد ان المغرب وفرنسا بفضل هذه الجغرفيا بنيا علاقات متميزة وقوية.

 واستعرض قنصل فرنسا، مختلف مجالات التعاون الذي وصفه بالقوي بين بين بلاده والمملكة المغربية، سواء الثقافي او السياسي او العسكري والاقتصادي، لكنه اكد ان مشاعر الصداقة بين المغاربة والفرنسيين على المستوى الشعبي، تبقى ابرز تجليات قوة العلاقات والصداقة بين البلدين.
 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا