“الأمن الوطني” يكذب مزاعم وادعاءات بشأن اعفاء والي أمن طنجة

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

“الأمن الوطني” يكذب مزاعم وادعاءات بشأن اعفاء والي أمن طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة
نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، الخبر الذي نشرته صحيفة ورقية، زعمت فيه أن والي أمن طنجة تم إعفاؤه على خلفية ما اعتبرته “الأبحاث المنجزة في موضوع الشعارات ذات الحمولة السياسية التي تم رفعها على هامش نشاط رسمي بمدينة طنجة”. وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان حقيقة اليوم الخميس، أن “مصالح الأمن الوطني إذ تدحض صحة هذا الخبر، فإنها تؤكد بأن المعلومات المنشورة تبقى مجرد ادعاءات ومزاعم لا أساس لها من الصحة والواقع”. وكانت يومية الصباح، قد زعمت في قصاصة نشرتها على صفحتها الاولى أمس الاربعاء، الأبحاث الأولية على خلفية شعارات استهدفت وزير الفلاحة عزيز أخنوش، أسقطت والي امن طنجة، الذي حمله التحقيق الاداري من قبل المصالح المركزية لمديرية الامن الوطني مسؤولية احتجاج مفبرك في تدشين ملكي واستهدف عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البجري والتنمية القروية والمياه والغابات.وذهبت اليومية الورقية،  إلى أن اعفاء والي امن طنجة سيكون له ما بعده، وأن لائحة المدانين في الواقعة ستتسع لتشمل اصحاب مناصب أكبر.يذكر أنه في شكل احتجاجي غير معهود رفع مواطنون بطنجة شعارات ضد وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، تطالبه بالرحيل، وذلك أثناء مراسيم تدشين ميناء  طنجة الترفيهي الأسبوع المنصرم، من طرف الملك محمد السادس.وردد مواطنون بمكان التدشين هتافات متفرقة تطالب برحيل رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، حيث لم تنفع تدخلات مسؤولين أمنيين عن ثنيهم عن رفع الشعارات، وذلك حسب ما أظهره فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا