بعد تزايد أعدادهم..ظروف استقبال سيئة تواجه المهاجرين باسبانيا
ads980-250 after header


الإشهار 2

بعد تزايد أعدادهم..ظروف استقبال سيئة تواجه المهاجرين باسبانيا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة

رسم تقرير اسباني، اليوم الأربعاء، صورة قاتمة للأوضاع الإنسانية التي يعيشها المهاجرون غير الشرعيين، اللاجئين في الجنوب الاسباني، الذين نجحوا في عبور مضيق جبل طارق انطلاقا من الساحل المغربي.

وأوردت صحيفة “صوت قادس” الاسبانية، أن ظروف الاستقبال ازدادت صعوبة خلال الأيام الأخيرة، بسبب ازدياد أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى شبه الجزيرة الأيبيرية، حيث يعيشون هناك ظروفا وصفتها بأنها قاسية جدا.

واستعرض ذات المنبر الاسباني، مشهد أحد المهاجرين، وهو مستلقي على الأرض وقد التحف بطانية اصطحبها معه في القارب الذي أبحر على متنه انطلاقا من شمالي المغرب، بعدما وصل قبل ساعات إلى جنوبي اسبانيا اثر عملية إنقاذ من طرف الفرق البحرية.

وأبرز نفس المصدر، أن سواحل قادس استقبلت مؤخرا نحو ألف من المهاجرين، تم إنقاذهم من طرف البحرية الاسبانية، ضمنهم 400 مهاجر وصل يوم الاثنين الأخير، فيما تمكن 200 آخرين من بلوغ الضفة الشمالية لمضيق جبل طارق.

وتقول ذات الصحيفة، عن هؤلاء المهاجرين الذين ينحدرون من جنسية مغربية وجنسيات دول جنوب صحراوية، وجدوا أنفسهم أمام واقع قاتم بعدما كانوا يمنون أنفسهم بحياة أفضل بعد تجاوزهم للبحر.

ومن مظاهر سوء  الاستقبال، تضيف نفس الصحيفة الاسبانية، تتجلى في عجز مراكز الإيواء عن فتح أبوابها مع هذه الدفعات المتتالية من المهاجرين، مما اضطر السلطات إلى الاستعانة بعناصر من الشرطة لحمايتهم بعد أن تركوا دورياتهم والانتقال إلى ميناء الجزيرة الخضراء.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا