توسيع طريق بني بوفراح – كالايريس يعد بتقوية اقتصاد الحسيمة
ads980-250 after header

الإشهار 2

توسيع طريق بني بوفراح – كالايريس يعد بتقوية اقتصاد الحسيمة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة
بعد اربعة اشهر من انطلاق اشغال توسيع الطريق الرابطة بين جماعة بني بوفراح ومنتجع “كالايريس” باقليم الحسيمة، سجل مستوى الاشغال تقدما ملموسا.
وأكدت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن أشغال توسعة وتقوية الطريق الوطنية رقم 8 بإقليم الحسيمة، على مستوى الشطر الثاني الرابط بين بني بوفراح وشاطئ قزح “كالا إيريس”، بلغت 35 في المائة.
وأضافت الوزارة،  أن التكلفة المالية الإجمالية لهذا المشروع، الذي انطلقت أشغاله في فبراير 2018 والتي ستمتد على 10 أشهر، تصل إلى 28 مليون درهم ممولة من طرف مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة.
وأفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأن هذه الأشغال تهم بالأساس توسعة وتقوية قارعة الطريق على طول ثمانية كيلومترات، إلى جانب إعادة بناء المنشآت المائية.
واعتبرت أن الأشغال تهدف إلى الرفع من مستوى الخدمة المقدمة لمستعملي الطريق، وكذا فك العزلة عن المنطقة وتسهيل الولوج إلى منتجع “الطريس” و”كالا إيريس”، خاصة في موسم الاصطياف، موضحة أن لهذا المشروع وقع اقتصادي مهم على المنطقة لما تزخر به من موارد ومؤهلات سياحية.
وأوضحت أن المشروع يندرج ضمن برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط”، الذي خصصت له ميزانية إجمالية تقدر ب 6,5 مليار درهم، من بينها 714 مليون درهم لتوسعة وتقوية أهم المحاور الطرقية، مع إعادة بناء 12 منشأة فنية بالإقليم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا