اليعقوبي يحل محل برلمانيي الحسيمة في جلب المشاريع
ads980-250 after header


الإشهار 2

اليعقوبي يحل محل برلمانيي الحسيمة في جلب المشاريع

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24
كثيرٌ من مواطني الحسيمة يتساءل عن سر غياب ممثليهم بالبرلمان في هاته اللحظة الحالكة التي يمر بها الريف، بعودة التوتر والاحتجاجات الى مدينة الحسيمة مباشرة بعد صدور احكام في حق معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء. ممثلين طالب أمطروا الساكنة بوعود ومشاريع اقتصادية، رغبة منهم في أصوات هاته الساكنة.

 لكن اليوم في هاته اللحظة الحالكة ساكنة الريف الكل استغنى عنها في مقدمتهم نواب الامة، ربما كانت الامور ستتطور إلى ما لا يحمد عقباه لولا التدخل المباشر للسيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، الذي أصبح يدافع على مشاكل مواطني الحسيمة، ويسهر على مشاريع الحسيمة منارة المتوسط، واستطاع في ظرف وجيز جلب عدة مشاريع اقتصادية تنموية إلى المنطقة الاقتصادية بايت قمرة من معامل للنسيج والطاقة الشمسية. وهو ما لم يستطيع القيام به حزب الاصالة المعاصرة منذ فترة بروزه سنة 2009 وطنيا، وكقوة بإقليم الحسيمة.

ممثلي مدينة الحسيمة في سبات عميق، على رأسهم المنتمين إلى حزب الأصالة والمعاصرة، وقتهم مخصص للدفاع عن مصالحهم التجارية الاقتصادية، فمحمد الحموتي امبروطور العقار بالشمال، لا وقت له الان للحديث عن مشاكل الساكنة ومعاناة أسر المعتقلين، في المقابل، وقته مخصص للبحث عن أراضي  لبناء مستوطنات جديدة بالإقليم بشتى الطرق.

 أما فاطمة السعدي التي جعلت من مدينة الرباط مكان إقامتها، فلم تسطيع أن توجه أي سؤال من داخل البرلمان حول أحدث الحسيمة، ما عدا ما تعلق بزميل حزبها النائب البرلماني عمر الزراد الذي يقضي عقوبة حبسية بعد تورطه في تلقيه رشاوي مالية.

مناسبة هذا الحديث، انتشار فيديو للناىب البرلماني محمد الحموتي بمواقع التواصل الاجتماعي يعود الى فترة الحراك، يعد فيه ساكنة الحسيمة بمشاريع وجلب استثمارات الى المنطقة، واصفا مشاريع حزبه بالاقليم بالمشاريع الكبرى التي تتجاوز الملف الحقوقي لحراك الريف.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا