وفاة ضحية كريساج متأثرا بطعنات قاتلة وعائلته تطالب بالقصاص
ads980-250 after header


الإشهار 2

وفاة ضحية كريساج متأثرا بطعنات قاتلة وعائلته تطالب بالقصاص

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – سعيد الشنتوف
بعد اسابيع من وجوده بين الحياة والموت داخل فسم الرعاية بمستشفى محمدالخامس، لفظ الشاب اشامة الرحوي، انفاسه الاخيرة متاثرا باصابات خطيرة جراء تعرضه لطعنات قاتلة بواسطة السلاح الابيض.وكان الشاب اسامة البالغ من العمر قيد حياته 27 سنة، قد تعرض لاعتداء من طرف مجموعة من الاشخاص خلال احد أيام العشر الاواخر من شهر رمضان الماضي، حينما كان عائدا الى منزل اسرته بحومة 12 ببني مكادة.وحسب التفاصيل المتوفرة، فان المعتدين انهالوا على الضحية، بطعنات بواسطة السلاح الابيض على مستوى الصدر والعنق ومناطق اخرى من جسده، بعد ان اعترضوا سبيله بهدف السرقة.ولم تسعف جهود الاطباء التي بذلوها طوال فترة مكوثه في المستشفى، في انقاذ حياته واستعادته لعافيته، حيث اسلم الروح لبارئها يوم امس بعدما المت به مضاعفات صحية عجلت بوفاته.وبنبرة باكية، طالبت والدة الضحية، الجهات المختصة، بالقصاص لابنها من الجناة، مؤكدة ان احد هؤلاء المجرمين معروف لدى جميع سكان الحي وعلى الامن ان يقوم بواجبه.واعتبرت الام المكلومة، ان الجاني حتى لو نال اقصى العقوبات، فان الجزاء العادل سيبقى عند الله سبحانه وتعالى، على حد تعبيرها.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا