القوات العمومية بالعرائش تمنع بالقوة احتجاجا ﻻتباع AMDH
ads980-250 after header

الإشهار 2

القوات العمومية بالعرائش تمنع بالقوة احتجاجا ﻻتباع AMDH

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 من العرائش

أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العرائش، بلاغا للرأي العام على خلفية المنع والقمع الذين تعرضت له الوقفة التي كانت دعت لها في وقت سابق.
وكان أعضاء الجمعية الحقوقية قد نالوا نصيبا من الدفع والركل من طرف القوات العمومية، بعد أن قرروا تنفيذ الشكل النضالي الذي كانوا دعوا له .

فرع AMDH بالعرائش، كان قد قرر جعل يوم 14 يوليوز الجاري، محطة لما أسماه، “النضال ضد القمع والمنع والتضييق”، وذلك تحت شعار ” لا للحظر العملي على الجمعية “.
وإختار أعضاء ومتعاطفي الجمعية، مقر باشوية المدينة كمكان للإحتجاج .من جانبه، سارع باشا العرائش الجديد، إلى إرسال منع كتابي لأعضاء الجمعية محذرا إياهم من الإحتجاج .

وأصر أعضاء الجمعية الحقوقية على تنظيم الوقفة رغم المنع الكتابي، وتجمهروا أمام باشوية المدينة، ليتم مجابهتهم بجيش من عناصر القوات المساعدة وأفراد بلباس مدني .
وإتهم بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، القوات العمومية بقمع الوقفة بطريقة همجية وهستيرية، مما ترتب عنه إصابات متفاوتة لدى 9 من المتظاهرين.

وتلقت فتحية اليعقوبي الرئيسة السابقة لفرع العرائش، ضربات قوية نتج عنها رضوض وإصابة مباشرة في الرجل، بسبب التعنيف والركل المتعمد لعناصر أمنية.
هذا ودعا بلاغ الجمعية الذي نتوفر على نسخة منه، أنصاره وأعضاءه إلى مزيد من النضال، حتى رفع الحظر العملي الذي يطال الجمعية منذ مدة طويلة .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا