بسبب موقعها ونموها السريع..طنجة تحتاج للأمن أكثر من غيرها
ads980-250 after header

الإشهار 2

بسبب موقعها ونموها السريع..طنجة تحتاج للأمن أكثر من غيرها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة24 – فردوس شعلي

 رافق النمو السريع لمدينة طنجة على المستوى الاقتصادي في السنوات الاخيرة، انتشار ظواهر اجتماعية خطيرة، ومن أبرزها ارتفاع معدلات جرائم الاعتداء بالضرب والجرح والقتل، الأمر الذي يدفع بقوة للتساؤل حول مخططات السلطات المعنية لتدارك هذا الوضع.

 الموقع الجغرافي لمدينة طنجة باعتبارها بوابة إفريقيا على أوروبا، واطلالها على مضيق جبل طارق، يجعلها معبرا دائما لجميع الفئات البشرية، من بينها عناصر المافيا وتجار المخدرات ومهربي البشر.

 وإضافة إلى النمو الاقتصادي السريع الذي تعرفه المدينة الذي يستقطب الالاف من الأشخاص إلى المدينة يوميا، فإن سؤال الأمن يبقى مطروحا بقوة في الآونة الاخيرة بطنجة أكثر من أي مدينة أخرى في المغرب.

 في تفاعل صفحة “طنجة24” على الفيسبوك مع قرائها، خاصة مع سكان طنجة، فإن الشكوى الغالبة لديهم هي ضعف الأمن وانتشار الجرائم في شوارع طنجة ودروبها وأحيائها.

 ويتساءل الكثير منهم عن المآل الذي ستنتهي إليه المدينة بعد سنوات قليلة إذا استمر التعاطي مع ارتفاع الجريمة بهذا الشكل البطيء والبعيد عن الفعالية، بسبب قلة أعداد رجال الأمن وضعف المعدات والوسائل لمحاربة الجريمة بمختلف أنواعها.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا