ads980-250 after header


الإشهار 2

غموض يلف صفقة اصلاحات باهظة بمكتب عمدة طنجة رغم الازمة الخانقة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعة

يشهد مكتب عمدة مدينة طنجة، محمد البشير العبدلاوي، اصلاحات مثيرة للعديد من التساؤلات، في ظل الازمة المالية التي يشتكي منها مسيرو الشأن المحلي للمدينة.

ومنذ عدة ايام تتواصل اشغال تجديد الجناح الخاص بالعمدة محمد البشير العبدلاوي، الكائن في الطابق السابق لقصر البلدية، وهي اشغال تشير عدد من المؤشرات الى ان قيمتها تناهز غلافا ماليا كبيرا.

ولجأ العمدة بسبب هذه الأشغال الى استئناف مهامه بأحد المكاتب في الطابق الارضي، في انتظار انتهاء اعمال التجديد التي ينتظر ان تحول جناحه الذي يضم مكتبه، الى فضاء فاخر، حيث تشتمل هذه الاشغال على طلاء الجدران وتزيينها بمواد ذات قيمة عالية، كما ينتظر ان يعرف الفضاء تجديدا شاملا ﻷثاثه من مكاتب ومقاعد.

وبسبب تكتم مسؤولي الجماعة، فإن هناك نوعا من الغموض يحيط بحيثيات الصفقة التي تشير تقديرات قيمتها الى انها ستستنزف ملايين الدراهم.

وتكمن غرابة لجوء العمدة البشير العبدلاوي، الذي كان حزبه رافعا لشعار ترشيد النفقات خلال مراحل سابقة، كونها تأتي تزامنا مع ازمة مالية خانقة، تعاني منها الجماعة ومنعتها من الوفاء بالتزامات مالية عديدة، بحسب ما يردده القائمون على تسيير المجلس الجماعي.

ويرى متتبعون للشأن المحلي، ان هذه الاصلاحات المكلفة ماديا، تعيد الى الاذهان، كراء الجماعة، لسيارات فاخرة بمبالغ باهضة، لفائدة تنقلات العمدة ونوابه وعدد من مسؤولي الاقسام.

ويذهب مستشارون معارضون بمجلس المدينة، في مناسبات عديدة، الى التشكيك في صحة هذه الازمة التي تعاني منها جماعة طنجة، بالنظر الى تسجيل حالات “تبذير” للمال العام في مجالات ثانوية. معتبرين انها مجرد ادعاءات تبرر به الاغلبية فشلها في تدبير الشأن المحلي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5