ads980-250 after header


الإشهار 2

المجلس الوطني للصحافة يختار يونس مجاهد رئيسا له

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعة
اختار أعضاء المجلس الوطني للصحافة، اليوم الجمعة، يونس مجاهد ليكون أول رئيس للمجلس، فيما وقع الإختيار على فاطمة الزهراء الورياغلي كنائبة له.

وتمكن مجاهد من حصد 12 صوتا من أصل 20، فيما حصلت فاطمة الزهراء الورياغلي على 20 صوتا عن فئة الناشرين، لينصب مجاهد رئيسا والورياغلي نائبة له.
وبهذا الخصوص، أكد سعيد كوبريت، رئيس بيت الصحافة و العضو الذي اختاره اتحاد كتاب المغرب لتمثيله بالمجلس الوطني للصحافة، أن الهدف الرئيسي لهذا المجلس هو تطوير حرية الصحافة والنشر والعمل على الإرتقاء بالقطاع في المغرب، وتطوير إدارة الصحافيين أنفسهم لقطاعهم بكيفية أكثر استقلالية.

وأضاف كوبريت، في تصريح لصحيفة “طنجة 24” الإلكترونية، أن المجلس سيركز أكثر على جانب التكوين الإعلامي وخلق ضمانات الإجتماعية للصحفيين، و من أبرزها، إحداث صندوق للتضامن الصحافي.

وتجدر الإشارة أن المجلس الوطني للصحافة، يتكون من 21 عضوا، 7 يتم انتخابهم عن هيئة الناشرين، و7 عن الصحفيين المهنيين وممثل عن المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وممثل عن المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وممثل عن هيئة المحامين بالمغرب، وممثل عن اتحاد كتاب المغرب، بالإضافة إلى ناشر سابق تعينه هيأة الناشرين الأكثر تمثيلية، وصحفي شرفي تعينه نقابة الصحفيين الأكثر تمثيلية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5