ads980-250 after header

مهنيون يطالبون بخطة لتدبير موسم صيد التونة وأبو سيف

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعة

أثار مهنيون في قطاع الصيد البحري، مطالب إلى تنظيم لأنشطة صيد اسماك من صنف “أبو سيف” و”التونة”، بغاية تمكين كل جهة على حدة من الاستفادة من نصيبها بشكل متوازن.

وأكد المهنيون، خلال أشغال أشغال الدورة العادية الثالثة للجمعية العامة للغرفة المتوسطية المنعقدة بمدينة طنجة مؤخرا،  بضرورة وضع خطط إستباقية قبل حلول الموسم القادم لصيد أسماك بوسيف و سمك التونة ، في أفق تقييم المرحلة السابقة من جميع الجوانب.

وأبرزوا أن الرهان هو إيجاد البدائل و التصورات من جانب تحديد سقف الكوطا المخصصة لكل جهة على حدة ، وتطبيق خطط جديدة ترمي إلى تحقيق سياسة الصيد المستدام .

وفي هذا الإطار، دعا منير الدراز نائب رئيس الغرفة المتوسطية ، إلى تكوين لجنة من المهنيين وأعضاء الغرفة بهدف استعراض عدد من التدابير المقترحة، قبل حلول موسم صيد سمك التونة و سمك بوسيف ،  مع الدعوة إلى عقد لقاء بالكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري،  لتسطير برنامج مخطط 2019 ، نحو خطوة حيوية تنبني على طريقة إصلاح سياسة صيد هده الأصناف بالتساوي.

وخلص الملتئمون في الدورة العادية الثالثة ، إلى ضرورة مواصلة العمل على إرساء الممارسات الجيدة في هذا المجال، وأخذ العبرة من الماضي، والانسياق إلى قرارات وزارة الصيد البحري المرتبطة بالاستغلال المستدام للموارد. 

وذلك إلى جانب الطموح نحو تنمية الجودة والأداء في منتجات الصيد، وكذا تقوية القدرة التنافسية ، والسعي للزيادة في حصة المغرب من التونيات بالترافع أمام منظمة الكات ، باعتبار أن المغرب على المستوى الدولي ، يلعب دورا مهما، داخل المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في تدبير الصيد البحري وتشارك بشكل نشيط، في أشغال هذه الهيئات.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5