ads980-250 after header

ألوان المباني من أبرز سيمات الجذب السياحي لمدن جهة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة24 – فردوس شعلي

يطلق على مدينة طنجة في التقارير السياحية الدولية لقب “المدينة البيضاء” وعلى مدينة تطوان “الحمامة البيضاء” وعلى مدينة شفشاون “المدينة الزرقاء”، وكلها ألقاب ترتبط باللون الغالب الذي يطبع مباني مدن هذه الجهة الشمالية.

وتبقى هذه الألقاب الملونة من أبرز سيمات الجذب التي تستقطب السياح لزيارة هذه المدن الثلاثة في شمال المغرب، لما تعطيه من رونق مثير لمبانيها وانسجام يزيد لصورها جمالا مغريا.

ويرجع لقب “المدينة البيضاء” لطنجة إلى عقود طويلة، عندما أطلقه عليها الاوروبيون الذين كانت تثيرهم طنجة ببياض مبانيها ودورها الصغيرة في أول استكشافهم لها في اواخر القرن التاسع عشر.

بينما يرجع لقب “الحمامة البيضاء” لتطوان إلى الحقبة الاستعمارية الاسبانية، عندما أطلق الاسبان عليها هذا اللقب بسبب وجود المدينة في مرتفع جبلي ببياض مبانيها مثل حمامة بيضاء في عش.

أما مدينة شفشاون، فيبدو واضحا أنها لقبت بالمدينة الزرقاء بسبب اللون الغالب على مبانيها وهو اللون الأزرق. ورغم أن هذا اللون كان يميزها منذ عقود طويلة، إلا أنها لم تشتهر بهذا اللقب سوى مؤخرا مع ارتفاع عدد السياح وانتشار صور المدينة.
 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5