تثبيت المغرب للتوقيت الصيفي يلغي الفارق الزمني مع سبتة المحتلة
ads980-250 after header


الإشهار 2

تثبيت المغرب للتوقيت الصيفي يلغي الفارق الزمني مع سبتة المحتلة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعةبقرار الحكومة المغربية تثيت التوقيت الصيفي طوال السنة، يظل توقيت المملكة متوافقا مع توقيت الجارة الشمالية اسبانيا، وهو الامر الذي سينطبق على مدينة سبتة المحتلة.وﻷول مرة منذ عشر سنوات، لن يكون مستعملو  معبر “باب سبتة” سواء من المسافرين او ناقلي البضائع، انفسهم ملزمين بمراعاة الفارق الزمني الذي يطرأ عادة خلال الفترة الشتوية الذي يفرضه خضوع مدينة سبتة لاحتلال الاسباني.ويتزامن تثبيت المغرب للتويت الصيفي، مع عودة الدول الاوروبية لاعتماد التوقيت الشتوي، الذي بات متوافقا مع التوقيت الرسمي في المملكة المغربية.وياتي قرار المغرب المفاجئ والسريع، بتثبيت العمل بالتوقيت الصيفي، في الوقت الذي ما يزال جيرانه الاوروبيون، بصدد مناقشة احتمال التخلي عن التوقيت الصيفي، الذي يدخل حيز التنفيذ كل سنة اواخر مارس من كل سنة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا