ads980-250 after header


الإشهار 2

طائرة “لارام” تعود من إسطنبول بدون أمتعة وسط سخط المسافرين

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – اسلام العمراني

وجد عدد  من المسافرين القادمين من أحد رحلات الخطوط الملكية المغربية الرابطة بين مدينة اسطنبول التركية والدار البيضاء، أنفسهم دون حقائب أو أمتعة، وذلك بعد زعم هذه الأخيرة وقوع مشاكل تطلبت الإبقاء عليهم في مطار تركيا.

وحسب عدد من المشتكين فإن طاقم الطائرة، التي أقلعت من مطار أتاتورك الدولي أمس الأحد، طلب من الركاب تسليم جميع الحقائق حتى اليدوية منها، وذلك نظرا لمشاكل متعلقة بالوزن الزائد، حيث أكدوا أن هذه الأخيرة سيتم وضعها رفقة باقي الأمتعة في المكان المخصص لها، وهو الأمر الذي لم يتحقق.

وأضاف المتحدثون المنتمون لمدينة طنجة، في تصريحات متفرقة لصحيفة “طنجة 24” الإلكترونية، أن بعض المسافرين قاموا برؤية سيارة تحمل حقائبهم وهي عائدة أدرجها نحو المطار، وهو الأمر الذي استفسروا طاقم الرحلة عنه ليأكدوا أن الأمر يتعلق بحقائب تابعة لرحلات أخرى.

ومباشرة بعد وصولهم إلى أرض الوطن، تفاجئ المسافرون بكون جميع حقائبهم بقيت في تركيا، ويتعلق الأمر بـ 94 حقيبة، ومع تزايد حدة الصراخ والشكاوى بالمطار، قام بعد العاملين بتسجيل شكايات بهذا الخصوص، مع التأكيد على أن الحقائب ستصل في اليوم الموالي.

وفي سياق متصل أكد أحد المسافرين، أن الطائرة لم تسر في مسارها المعتاد وهو الأمر الذي تسبب في تأخيرها لساعتين عن الوقت المتوقع، وخلق نوع من الهلع في صفوف الركاب، مرجعين ذلك لمشاكل تقنية في الطائرة.

وتعاني شركة الخطوط الملكية المغربية منذ مدة من مجموعة من المشاكل، المرتبطة في بعض الأحيان بإضراب الربابنة، وكذا تأخر مواعد الإنطلاق والوصول، وكذا ضياع الأمتعة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5