ads980-250 after header

عامل بطنجة: التوقيت الصيفي يُنهكنا والراتب الشهري هزيل

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة24 – فردوس شعلي

لا زالت شريحة عريضة من الشعب المغربي لم تستسغ بعد قرار الحكومة بإبقاء التوقيت الصيفي (غرينتش+1) توقيتا رسميا ودائما على طول السنة، خاصة الفئة التي يُشكل لها هذا التوقيت مشاكل عديدة ويُغير من نمط حياتها.

وفي جرد قامت به “طنجة24” حول هذا الموضوع للتعليقات التي نشرها عدد كبير من رواد صفحتها على “الفيسبوك”، فإن فئة العمال هم الأكثر تضررا من هذا التوقيت، نظرا لانعكاسه الكبير على حياتهم خلال فصل الشتاء.

وفي حديث للجريدة مع عامل في إحدى شركات “الكابلاج” بطنجة، وهو العامل الذي يمثل شريحة كبيرة من العمال في مدينة البوغاز، صرح بأن التوقيت الصيف يشكل مشاكل عديدة للعمال خلال فصل الشتاء.

وأضاف هذا العامل، أن مواعيد العمل بهذه الشركات في طنجة تختلف بين أسبوع واخر، ففي أسبوع يكون العمل نهارا، وفي اسبوع اخر يكون ليلا. ومع التوقيت الجديد يضطر العمال للخروج في الظلام الدامس في كلا الحالتين.

وأوضح ذات المتحدث، أن أغلب العمال الذين يبدأون عملهم في المناطق الصناعية صباحا، يضطرون للخروج من بيوتهم في الرابعة صباحا وهو ما يعني بتوقيت غرينتش الثالثة، والخروج في الثالثة خلال فصل الشتاء معاناة حقيقية تنهك العمال.

أما خلال العمل الليلي، فإن العمال ينتهون من عملهم في السادسة صباحا، ما يعني الخامسة بتوقيت غرينتش، وهذا يجعلوهم يعودون إلى بيوتهم في الظلام وهو ما يعرضهم للعديد من المخاطر.

وأنهى المتحدث تصريحه، بأن كل هذه المعاناة التي تنهك العمال وصحتهم، يقابلها راتب هزيل (السميك) لا يكفيهم حتى للعيش الكريم، في ظل ارتفاع اسعار الكراء وأسعار المعيشة.
 
 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5