جمعويون شباب يرفضون “ارضاء الجميع” في توزيع منح جماعة طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

جمعويون شباب يرفضون “ارضاء الجميع” في توزيع منح جماعة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة

 ابدت مؤسسة مدنية بطنجة، رفضها للسياسة المعتمدة من طرف المجلس الجماعي، في دعم الجمعيات، مسجلة غياب اي معايير في توزيع المنح.

 مؤسسة طنجة الكبرى للشباب والديمقراطية، وفي بيان لها، أعربت عن رفضها لسياسة دعم الجمعيات التي اعتمدتها جماعة طنجة.

 ودعت المؤسسة من خلال البيان الذي وصل نسخة منه جريدة طنجة 24 الالكترونية، الجماعة الى ضرورة الارتكاز على معايير الممارسة الواقعية والتمييز، عوض سياسة “إرضاء الجميع”، المفتقرة للشجاعة السياسية.

 وفي هذا الاطار، أوضح عادل الحداد، رئيس مؤسسة طنجة الكبرى للشباب والديمقراطية، ان الدعم العمومي لجماعة طنجة، وضع جميع الجمعيات في سلة واحدة. معتبرا ذلك إجحافا وسوء تدبير للملف وتغييب لا لبس فيه لقواعد الحكامة الجيدة التي نراهن عليها لتجويد تدبير الشأن العمومي.

 واعرب الحداد في تصريح لجريدة طنجة 24 الالكترونية، عن تمسك مؤسسته بتوصيف جماعة طنجة “بالافتقار للشجاعة السياسية”، بعدما جنحت إلى أسلوب دعم الجميع. على حد تعبيره.

 وقي نظر الفاعل الجمعوي، فإن هذا الأسلوب ” يعتبر تملصا من المسؤولية وهروبا للأمام؛ فلا يمكن أن نقنع عاقلا أن كل الجمعيات على السواء، ومستحقة كلها للدعم وبقيم متقاربة!”، على حد تعبيره.

كما اعتبر ان نهج الجماعة “تبخيسا لجهود الهيآت المدنية الجادة، وهدرا للمال العام، ونكوصا نحو مقاربة المنح بدل دعم المشاريع.”.

 ورأى عادل الحداد، أن “معالجة ملف الدعم ينبغي أن ينبني على مقاربة عقلانية وشجاعة، قوامها الإنصاف والتمييز السديد بين الجمعيات والمشاريع وآثارها على المدينة والساكنة.”.


ads after content
شاهد أيضا