السلطات الاسبانية متهمة بالعنصرية ضد المهاجرين العرب في سبتة
ads980-250 after header


الإشهار 2

السلطات الاسبانية متهمة بالعنصرية ضد المهاجرين العرب في سبتة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة24 – سلوى العيدوني

وجّه مهاجرون جزائريون يوجدون في مركز الايواء الخاص بالمهاجرين غير الشرعيين في مدينة سبتة المحتلة، اتهامات بالعنصرية في حق السلطات الاسبانية ضدهم، والانحياز للمهاجرين المنحدرين من دول جنوب صحراء افريقيا.

وتتجلى هذه الاتهامات في كون أن السلطات الاسبانية بمدينة سبتة، تستجيب فقط لمطالب مهاجري افريقيا الصحراء وتتغاضى عن مطالب المهاجرين الجزائريين، فقط لكونهم من ذوي البشرة البيضاء ويتحدثون العربية.

ورغم أن المهاجرين الجزائريين نظموا عدة وقفات احتجاجية ضد السلطات الاسبانية التي ترفض ترحيلهم من سبتة إلى اسبانيا، إلا أن السلطات المحلية تواصل سياستها الرامية لنقل فقط المهاجرين المنحدرين من جنوب صحراء افريقيا إلى اسبانيا وتتغاضى عن المهاجرين الجزائريين الذين قضى بعضهم سنوات في مركز سبتة.

وفي هذا السياق، فإن الاسبوع الماضي، شهد نقل 48 مهاجرا سريا ينحدر من دول جنوب صحراء افريقيا من مركز سبتة إلى مراكز اخرى في اسبانيا، وذلك بعد أيام قليلة فقط من قيام المهاجرين الجزائريين بوقفة احتجاجية حول هذا القضية.


ads after content
شاهد أيضا