حكم استئنافي يؤيد سجن صحفية “تراجعت” عن اتهام بوعشرين
ads980-250 after header


الإشهار 2

حكم استئنافي يؤيد سجن صحفية “تراجعت” عن اتهام بوعشرين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة
أكدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء حكما بسجن صحفية في جريدة “أخبار اليوم” المغربية ستة أشهر بعد إدانتها بـ”البلاغ الكاذب والقذف”، على خلفية تراجعها عن اتهام مدير هذه الجريدة بـ”اعتداءات جنسية”.وقال المحامي محمد زيان، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، إن “اعتقال موكلتي تنفيذا لهذا الحكم يمكن أن يحدث في أي لحظة”، مشيرا إلى أنه سيتقدم الخميس بطلب للطعن في هذا الحكم الاستئنافئي لدى محكمة النقض.وورد اسم عفاف برناني (26 عاما) بين ضحايا اعتداءات جنسية يتهم توفيق بوعشرين (49 عاما) بارتكابها في حقهن.وعرضت المحكمة على مدى أسابيع، في جلسات مغلقة، مقاطع من 50 شريط فيديو أعلنت النيابة العامة ضبطها في مكتب توفيق بوعشرين لدى توقيفه وتعتبرها أدلة إدانته، في حين يقول هو إن ها “مفبركة”، معتبرا محاكمته “سياسية”.ورد النائب العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ناجم بنسامي مؤكدا أن الضابط المعني قدم شريط فيديو يدحض هذا الادعاء ويتهمها بـ”الإساءة إليه”. وتقررت ملاحقتها بجنحة “الإهانة بالبلاغ الكاذب والقذف”، لتتم إدانتها ابتدائيا في نيسان/أبريل بالسجن ستة أشهر.ويرتقب أن يصدر هذا الأسبوع الحكم في هذه القضية التي تثير ردود فعل وتستقطب اهتمام الرأي العام في المغرب كون المتهم فيها عرف بافتتاحياته التي تتضمن انتقادات.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار