زفاف يهودي بطنجة يؤكد تأثر باقي المغاربة بأعراس اليهود

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

زفاف يهودي بطنجة يؤكد تأثر باقي المغاربة بأعراس اليهود

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تتميز حفلات الأعراس لدى المغاربة بمجموعة من العادات والتقاليد التي تناقلت من جيل إلى جيل دون أن يكون هناك – في الغالب- تساؤلات حول مصدر هذه العادات والتقاليد، بل يكتفي كل جيل بترك بصمته للجيل القادم وتستمر الحياة.

ومعروف في التاريخ المغربي، الحضور المهم لليهود على تراب هذه الأرض، بل أن لليهود حضور قوي في كل ما يتعلق بتقاليد وعادات حياة المغاربة، ومن بينها حفلات الأعراس التي تحضر فيها بعض تقاليد وعادات اليهود.

مركز أرشيف اليهود بمدينة أونتاريو بكندا، قرر مؤخرا افتتاح معرض خاص لصور حفلات الاعراس القديمة لليهود عبر العالم، وهو المعرض الذي استمر  إلى غاية 29 غشت 2019، حيث سيكون أمام الجميع فرصة للتعرف على عادات وتقاليد أعراس اليهود خلال القرن العشرين.

ومن بين الصور المعروضة في هذا المعرض، صورة تعود لزوجين يهوديين أقاما حفل زفافهما في طنجة سنة 1949، وهي للعريس ألبيرت بنحاييم، والعروس لونا سرفاتي، وتُعرض هذه الصورة تحت عنوان “The Noche de Novia” أو ليلة الحناء.

وتؤرخ الصورة لحفلة ليلة الحناء التي تسبق حفل الزفاف، حيث أن هذه الليلة تدخل ضمن عادات وتقاليد أعراس اليهود السفارديم، عندما يتم ترتيل الصلوات والأدعية ووضع الحناء في يد العروس كمباركة لها قبل تقديمها إلى عريسها.

هذا التقليد الذي تحدثت عنه الصحيفة المذكورة نقلا عن فرد من عائلة بنحاييم، صار اليوم واحدا من أهم عادات تقاليد الأعراس المغربية، خاصة في شمال المغرب، حيث تُعتبر ليلة الحناء من أهم أجزاء حفلات الأعراس في هذه المنطقة.

ويبدو واضحا أن هذا التقليد انتقل إلى حفلات أعراس باقي المغاربة عبر اليهود، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على القرب والتعايش الذي كان سائدا في فترة من الفترات بين اليهود والمسلمين على أرض المغرب.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا