ads980-250 after header


الإشهار 2

وزارة التربية تطلق مخطط لتعميم التعليم الأولي بضواحي طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – و م ع
ستشرع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بإقليم الفحص أنجرة، بتعاون مع عمالة الإقليم وبعض المتدخلين، في برنامج لتعميم وحدات التعليم الأولي على كل التجمعات السكانية والدواوير الواقعة بتراب الإقليم. وأكد عامل إقليم الفحص أنجرة، عبد الخالق المرزوقي، خلال اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية اليوم الاثنين، على ضرورة تغطية حوالي 70 في المائة من التجمعات السكانية بوحدات التعليم الأولي المجهزة قبل انطلاق الدخول المدرسي المقبل. وأضاف المسؤول أن هذه الجهود تأتي في سياق تنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، مشددا على ضرورة تضافر جهود كافة المتدخلين لتسريع وتيرة تغطية الإقليم وسد الخصاص الحاصل في بعض المناطق. وأشار السيد المرزوقي إلى أنه يجري الإعداد لمشروع بشراكة مع وكالة تنمية وإنعاش أقاليم الشمال ومؤسسة طنجة المتوسط والمجلس الإقليمي للفحص أنجرة، لبناء وتجهيز ما يقارب 40 حجرة خاصة بالتعليم الأولي قبل انطلاق الدخول المدرسي المقبل، موضحا أنه يتعين توفير على الأقل حجرة دراسية بالنسبة لكل قرية. من جانبها، أبرزت المديرة الإقليمية للتربية الوطنية، حفيظة الراضي، أن دراسة أنجزت بتعاون مع بعض الشركاء أبانت عن وجود خصاص في حدود 105 حجرة دراسية خاصة بالتعليم الأولي، موضحة أن سد الخصاص سيتم عبر بناء حجرات جديدة وإصلاح حجرات أخرى في المؤسسات التعليمية الموجودة وتحويلها إلى التعليم الأولي. وأضافت السيدة الراضي أن برنامجا يجري إعداده بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بطنجة – تطوان – الحسيمة يقضي ببناء 35 حجرة دراسية للتعليم الأولي في العام المقابل، و 30 حجرة في عام 2020، و40 حجرة في عام 2021، موضحة أن هذا البرنامج سيمكن من تغطية كامل تراب الإقليم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا