ads980-250 after header


الإشهار 2

حملة بشفشاون للتحسيس بالكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – و م ع
قامت المندوبية الإقليمية للصحة بإقليم شفشاون، يومي 21 و 22 نونبر، بحملة تحسيسية وتدريب ميداني حول الكشف الذاتي عن سرطان الثدي وعنق الرحم تحت شعار “فحصك الآن…أمان واطمئنان”، وذلك بتعاون مع مكتب الهلال الأحمر المغربي – فرع شفشاون.
واعتبر مندوب الصحة بإقليم شفشاون الحسني محمد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن التدريب على الكشف الذاتي عن سرطان الثدي الذي استفادت منه العشرات من المتطوعات من تلميذات المؤسسات التعليمية والفاعلات في الأندية النسوية والجمعيات، سيساهم “مستقبلا في المزيد من التوعية والتحسيس بالاقليم وتشجيع النساء على الاقبال على الفحوصات الطبية المبكرة”.وأضاف أن هذه المبادرة “تندرج ضمن سلسلة من الحملات الطبية لفائدة النساء اللواتي تفوق أعمارهن 45 سنة، وتقوم بها فرق طبية متنقلة كل ثلاثة أشهر، فضلا عن تنظيم قوافل طبية متنقلة على مدار السنة، وتشمل التحسيس والفحص المبكر على سرطان الثدي وعنق الرحم”.وتابع أن مندوبية الصحة وجهت اهتمامها طيلة هذه السنة للقيام بحملات للتحسيس، بمشاركة كافة المراكز الصحية بالإقليم، لدعم جهود الفحص المبكر لسرطان الثدي.ودعا المسؤول النساء إلى الشروع في الفحص الذاتي عن سرطان الثدي، وفي حالة وجود شكوك، عليهن التوجه إلى أقرب مركز صحي أو إلى المستشفى الإقليمي التي يتوفر على أجهزة متطورة (ماموغرافي – سكانير ) قادرة على تأكيد الإصابة من عدمها.وتم في ختام الدورة التديريبية والحملة التحسيسية تنظيم يوم دراسي حول سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم بمشاركة عدد من الدكاترة والمعنيين بهذا المجال.وأبرز الدكتور الاختصاصي في العلاج بالأشعة والأستاذ بكلية الطب والصيدلة بطنجة، محمد الحفيظ، في كلمة بهذه المناسبة، أن “العلاج من داء السرطان صار اليوم متحققا ومتوفرا، من خلال العلاج بالجراحة أو بالكيماوي”، موضحا أن الوقاية تبقى خير وسيلة للعلاج، وذلك من خلال تجنب بعض العادات السيئة التي تزيد من احتمال الإصابة بالسرطان، من قبيل التغذية غير الصحية وغير المتوازنة والتدخين.وشدد الدكتور محمد الحفيظ على ضرورة رفع الهالة السوداء على مرض السرطان لتبديد خوف المواطنين من هذا المرض وحثهم على إجراء فحوصات وتشخيصات دورية، موضحا أن “الكشف المبكر يساعد على علاج المرض بأقل الأضرار الممكنة”.وعرفت فعاليات اختتام الحملة التحسيسية، التي نظمت بقاعة المحاضرات، بمجمع محمد السادس للثقافة والفنون والرياضة بشفشاون، حضور عدد من النساء والشباب وفعاليات المجتمع المدني والذين عبروا عن انخراطهم في جهود التوعية بهذا المرض وضرورة الكشف المبكر عنه.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5