ads980-250 after header


الإشهار 2

تفاقم معاناة عمال “سعودي أوجيه” في طنجة يؤدي إلى حالة وفاة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24 – متابعة

تتواصل معاناة مستخدمين مغاربة كانت مرتبطين بعقد شغل مع شركة “سعودي أوجيه” المملوكة للمليادير اللبناني سعد الحريري، التي تشرف على تدبير شؤون قصر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، في مدينة طنجة.

وتفاقمت معاناة العمال المغاربة، البالغ عددهم حوالي 40 مستخدما، نتج عنها وفاة أحدهم بسبب الضغط النفسي والمادي الذي يعانونه منذ شهور طويلة، بسبب عدم حصولهم على رواتبهم ومستحقاتهم المالية، فضلا عن مشاكل أخرى تتعلق بالإقامة والسكن.

وبحسب عمال الشركة، فإن حرمانهم من رواتبهم منذ ما يربو عن أكثر من عام، أفضى إلى مشاكل اجتماعية أخرى، من قبيل سداد إيجار البيوت التي يقطنوها، فيما أثار آخرون مشكلة تجديد الإقامة بالديار السعودية، حيث لم يعد متاحا لهم إجراء أية معاملات بدون وثائق الإقامة.

وتواجه شركة الحريري التي تعد أحد أكبر الشركات المتخصصة في العقار والاتصالات بالسعودية ، منذ فترة أزمة مالية خانقة جعلتها تعجز عن سداد رواتب ومستحقات موظفيها خاصة الأجانب منهم، بسبب ما قالت مصادر داخلية سوء تسيير الشركة، دفعها إلى حافة الإفلاس.

وكان فرع شركة سعودي أوجيه، الكائن مقره الاجتماعي بمدينة الدار البيضاء، مكلف بصيانة قصري العائلة الملكية السعودية بكل من فاس وطنجة، وذلك بموجب عقود عمل تربط الشركة اللبنانية بمستخدميها المغاربة.

وبعد هيمنتها على سوق البناء السعودية لعدة سنوات، بدأت شركة سعودي أوجيه تواجه صعوبات في ظل خفض الإنفاق الحكومي وتأخر سداد مستحقات لتتأخر أجور آلاف العمال في القطاع لأشهر عدة.

وكانت مصادر مصرفية قالت في أبريل 2017، إن سعودي أوجيه تنتظر نتائج مراجعة بتكليف من الحكومة السعودية لمشروعات لها في المملكة بمليارات الدولارات وهو ما يمكن أن يساهم في تحديد مستقبلها.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5