ads980-250 after header

كلية الآداب بمرتيل تحتفي بالتجربة الشعرية لثريا ماجدولين

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

أحمد المريني

كشفت الشاعرة والناقدة المغربية ثريا ماجدولين في يوم دراسي ، أن الكتابة طريقة لإثبات الوجود ونظرة الى الحياة  بطريقة مختلفة.  وخلال لقاء مفتوح احتضنته كلية الآداب والعلوم الإنسانية مرتيل حول التجربة الشعرية عند المحتفى بها. استعرضت أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط العلاقة التي تربطها بعالم الكتابة. مشيرة أن مقولة ” الكتابة هي اليأس”  تختزل  رؤية عميقة للكتابة التي لا تبدو  عملية سهلة، بقدر ما هي معاناة ومكابدة واختبار لكيفية الانخراط في الحياة .

 وفي أثناء هذا اللقاء الذي نظمه ماستر الكتابة النسائية في المغرب،  وفرقة البحث في الإبداع النسائي بكلية الآداب بمرتيل. رصدت الشاعرة مسيرة تجربتها في الكتابة، وقالت أنها بدأتها يوم أحست أن روحها أكبر من جسدها ، في محاولة لتحويلها إلى وسيلة لمواجهة عنف العالم . فتورطت في الكتابة لتساير عنف العالم، لكنها كانت تفشل في إقامة الهدنة معه،  فلم تجد أمامها سوى الكتابة وسيلة وملجأ ومنفى. 

وبقدر تورطها في الكتابة، كان يصعب عليها نقل العالم كما هو. فقد كانت الكتابة بالنسبة لها  فرصة لتجلس لذاتها، وتدون أحاسيسها  الشاعرية في الزمان والمكان، وتتمكن بذلك من الاصغاء لداخلها  لفتح دواليب كثيرة.

الحديث عن الكتابة عند الشاعرة ماجدولين ، يجري إلى الزمن البعيد في الذاكرة،  منذ زمن البدايات الأولى للكتابة.  لتقدم وجهة نظرها في الحياة وهي طفلة تبلغ من العمر أربعة عشر سنة.. طفلة مليئة بالرفض والتحدي والرغبة في تغيير العالم، الذي بدى لها قاسيا  وعنيفا ، فلم تكن لها من حيلة لرد العنف سوى الحلم عن طريق الكتابة، أو أن تكتب عن طريق الحلم  في الواقع . وهكذا لم تكن الكتابة لديها سلما للمجد، بل معاناة وفعل تحرر وانتصار ومغامرة وتحديا .

اختارت ثريا ماجدولين خلال هذا اليوم الدراسي أن تحدث جمهورها العاشق في تطوان، عن الكتابة كطريقة لإثبات الوجود والنظرة إلى الحياة بطريقة أخرى.  وقد انتابها شعور مختلف وهي تستمع لتجربتها الشعرية من الخارج، على الرغم من إدراكها أن النص الشعري حينما ينشر يصبح ملكا للجميع ولا تبقى  للشاعر سلطة عليه .

وفي أثناء هذا البوح ، أقرت أن  الحاجة إلى الشعر، ستظل دائما قيمة إنسانية عليا. فالشعر تقول ثريا ماجدولين ” هو الأنسب لترميم ما ينتج عن تصدع وتشقق الروح داخل الجسد، أو لعله الأقدر على ردم الحفر التي تتركها خطوات الألم بداخلها ، أو أن يكون الأقرب إلى الإصغاء إلى الواقع ومساءلته”  إلى ذلك تؤمن ماجدولين دوما أن الشعر يجب أن يظل نبعا للجمال والحلم والحب والحرية وغيرها من القيم الجميلة.  كما سيظل الشعر لديها ذلك الضوء المباغث الذي يرسم بالجمال علاقة الانسان بالكون وبالآخر.  وبين هذا وذاك تبقى  المعاناة عندها شرطا ضروريا  للقصيدة، والبحث مستمرا عن المفقود وعن الضائع حتى يعطي معنى للحياة ، وفي نهاية خطوات كل قصيدة تحرص أن لا تجعل النشر هدفا أبدا، وما  يهمها هو أن تجد القصيدة طريقها إلى القلوب ويحتفي بها القارئ كما يجب.

لا تكتب والمحتفى بها مرتاحة البال، ولا تكتب إلا وهي تشتعل من الرأس إلى القلم،   ولا تكتب إلا وهي في عزلة تامة عن العالم.  ولا تدري لماذا تحس مع كل قصيدة أنها على أهبة للرحيل، وأن حكاية ما ستنتهي. وتدري أن القصيدة عندها تخضع لرقابة صارمة قبل تسمح لها بالظهور تخضع فورة الداخل للقصيدة فتنهمر لأنها تستقي ماءها من حبر الروح، كأنها قناع من ماء يكشف ما لا يرى ويعري الروح والنفس معا . ويحدث في آخر مطاف القصيدة أن تحتفظ الشاعرة المحتفى  بها سنوات طويلة قبل أن تسمح لها بمغادرة عالمها الخاص والانتشار.

وخلال هذا اليوم الدراسي حظيت التجربة الشعرية للمحتفى بها  بعناية فائقة من مجموعة من الأساتذة  الباحثين كسعاد الناصر  وجميلة رزقي وأسماء الريسوني  ونزهة الغماري ، بالإضافة إلى الناقد  محمد الفهري والمعتمد الخراز وأحمد زنيبر.  حيث انكبوا على دراسة ومقاربة تجربتها الشعرية متناولين رصيدها الإبداعي بالقراءة والتحليل. واعتبرت الدكتورة  سعاد الناصر  أستاذة الأدب المغربي ومنسقة ماستر الكتابة النسائية في المغرب الشاعرة ثريا مجدولين،  علامة بارزة في الشعر المغربي بصفة عامة، مؤكدة أنها تعد من أبرز  شواعر المغرب، لأنها حفرت موقعا مهما في القصيدة النسائية المغربية وقدمت قيمة مضافة لها  .

 ويسعى ماستر الكتابة النسائية في المغرب خلال هذا الملتقى  الى دراسة تجربتها الشعرية في رحابة الافق المنهجي والمعرفي والجمالي  في الشق الانثوي ، الذي لن يظل خارج النقدي والابداعي. خاصة وأنها انخرطت في عوالم معرفية جديدة ومختلفة أثبتت أنها  قادرة على الريادة والتجدد والخروج من نفق الصمت،  وشرنقة التهميش  لتتدفق شهية تؤسس كونها الشعري المتميز.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5