كتاب.. يوميات ترصد ما جرى في طنجة بين 1820 و 1830

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

كتاب.. يوميات ترصد ما جرى في طنجة بين 1820 و 1830

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – محمد سعيد أرباط

في سنة 1995 أصدر المؤرخ الفرنسي “جان لويس مييج” (Jean-Louis Miège) مؤلفا قييما، كان قد ظل لمدة طويلة مجرد مخطوط محفوظ في الأرشيف الهولندي، فعمل على تحقيقه وإخراجه إلى العلن بعد سنين من الانتظار.

هذا المؤلف صدر بعنوان (Chronique de tanger , 1820-1830. Le journal de bendelac) أو بالعربية “وقائع طنجة، 1820 – 1830 ، يوميات بن دلاك”، وهو عبارة عن يوميات كان قد سجلها ابراهام بن دلاك (Abraham Bendelac) من سنة 1821 إلى 1828 بمدينة طنجة عندما كان يعمل مترجما في القنصلية الهولندية.

وسجل بن دلاك في هذه اليوميات كل الوقائع والاحداث التي طرأت على المغرب في هذه السنوات، التي كان يصل إليها من خلال مصادر عديدة في المغرب، إضافة إلى تسجيله لجميع الاحداث والتغيرات التي كانت تقع في مدينة طنجة.

ونظرا للمنصب الذي كان يشغله أبراهام بن دلاد، كمترجم بالقنصلية الهولندية في طنجة لمدة تقرب عن 40 سنة، فإنه تمكن من الاطلاع على مراسلات الديبلوماسيين الاجانب وأنشطتهم ووقف على كل الاحداث التي كانت تتمحور حول العلاقات الاجنبية بالمغرب.

كما تحفل هذه اليوميات بالعديد من الحقائق التاريخية التي حدثت في طنجة، كالكوارث الطبيعية والبيئية التي كانت تحدث بالمدينة والتي كان شاهدا عليها بنفسه، إضافة إلى العديد من الاحداث الهامة الاخرى التي طبعت تاريخ طنجة في العقد الثاني من القرن السابع عشر.

وكان المؤرخ الفرنسي مييج قد عثر على مخطوط هذه اليوميات في الأرشيف الهولندي بالصدفة، وكان عدد صفحات المخطوط هو 350 صفحة، عمل على تحقيقها واخراج المؤلف بعنوانه المذكور في سنة 1995.

وابراهيم بن دلاك هو ابن اسرة يهودية قدمت من هولندا إلى الاستقرار بطنجة، وكانت أسرته من رعايا هولندا في هذه الفترة، في حين أن المؤرخ الفرنسي جان لويس مييج هو من مواليد المغرب بالعاصمة الرباط في 20 غشت 1925 وهو أحد الاساتذة البارزين المتخصصين في تاريخ المغرب الحديث.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا