انتشار الجريمة بشكل مخيف في مدينة طنجة يؤرق المواطنين

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

انتشار الجريمة بشكل مخيف في مدينة طنجة يؤرق المواطنين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24

أثار “الاختلال الأمني” الذي تشهده مدينة طنجة في المدة الأخيرة،  قلقا متزايدا لدى شريحة واسعة من المواطنين، وذلك بعدما سجلت معدلات الجريمة تزايدا مخيففا، متمثلة في عدد الاعتداءات التي يتم اغلبها باستعمال الأسلحة البيضاء، كما سجلت حوادث متوالية لاعتراض سبيل المواطنين في واضحة النهار تحت التهديد بالسيوف.
ويشير المواطنون المتضررون بالأصابع إلى المصالح الأمنية التي يتهمونها بانها متساهلة إلى حد كبير مع مثل هذه الظواهر، بشكل حول العديد من الشوارع والاحياء إلى بؤر للاعتداءات بالأسلحة البيضاء  والسرقات التي ينفذها المجرمون والمنحرفون بشكل يومي في حق المواطنين أو ممتلكاتهم الذين يطرحون سؤال مدى نجاعة هذه المصالح الأمنية.
وفي هذا السياق، تم تسجيل حادث سرقة طال سيارة أحد المحامين بمدينة طنجة أمام مقر محكمة الاستئناف بالمدينة والتي لا تبعد سوى بأمتار قليلة عن مقر ولاية الأمن. وقال المتضرر “هشام.ع”، إن اللصوص قاموا بتكسير زجاج سيارته في واضحة النهار وعبثوا بمجموعة من الوثائق التي كانت متواجدة فيها. وأضاف المتحدث، بانه وضع شكاية لدى المصالح الامنية ويتمنى أن تثبت هذه الاخيرة مدى فعاليتها من خلال التوصل للجرمين.
سيناريو جرائم السرقة يتكرر عدة مرات على مدار اليوم، منها ما يجد طريقه إلى محاضر الشرطة القضائية بعد قيام المواطنين بتقديم شكاياتهم، ومنها ما تنحصر أخباره في محيط االضحية الذي يفضل عدم التوجه إلى مقرات الأمن لعدم “وجود جدوى من تقديم شكايات”. ومن بين هذه الحوادث تعرض سائحة سويسرية في نفس اليوم – الاثنين-، إلى عملية سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، حيث شخصين باعتراض سبيلها وسرقة مبلغ مالي منها، حسب ما علمت ” طنجة 24″.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا