لقاء وطني بجهة طنجة -تطوان حول التشغيل الذاتي عبر التعاونيات
ads980-250 after header


الإشهار 2

لقاء وطني بجهة طنجة -تطوان حول التشغيل الذاتي عبر التعاونيات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – و.م.ع
يعتزم مكتب تنمية التعاون قريبا تنظيم لقاء وطني بجهة طنجة-تطوان حول “التشغيل الذاتي عبر التعاونيات” وذلك بمناسبة إحياء السنة الدولية للتعاونيات التي تصادف هذه السنة الذكرى الخمسين لتأسيس المكتب. وأوضح بلاغ للمكتب٬ اليوم الثلاثاء٬ أن المكتب٬ الذي شرع بهذه المناسبة في تنظيم عدة تظاهرات جهوية وأسس لجنة وطنية تضم ممثلي المتدخلين المعنيين٬ اختار جهة طنجة-تطوان لاحتضان هذه اللقاء الوطني٬ نظرا للديناميكية الجديدة التي تعرفها هذه المنطقة ووتيرة النمو المتميز لمجالها التعاوني. وأضاف المكتب أنه في إطار إدماج الشركاء على مستوى الجهة المحتضنة للقاء٬ تم تنظيم لقاء تنسيقي مع ممثلي الحركة التعاونية مؤخرا بتطوان تمحور حول وضعية الحركة التعاونية بالجهة وكيفية مساعدتها على تجاوز مشاكلها لتمكينها من القيام بالدور المنوط بها في التنمية الجهوية. وحضر الاجتماع٬ يضيف البلاغ٬ أطر من مكتب تنمية التعاون يترأسهم مديره السيد عبد القادر العلمي ورئيس تعاونية “كولينور” السيد عبد السلام البياري وممثل الاتحاد الوطني للتعاونيات الفلاحية للحليب وممثلو الاتحادات الجهوية٬ بما فيها الاتحاد المتوسطي للصيد البحري والتقليدي٬ واتحاد ريف الشاون لإنتاج وتسويق العسل وممثلي الإدارات المتدخلة في الميدان التعاوني بالجهة. وأشار البلاغ إلى أنه تم على هامش اللقاء تنظيم زيارة لكل المرافق الإنتاجية لتعاونية “كولينور” التي تعتبر رائدة بالمنطقة منذ تأسيسها سنة 1971 وتضم حاليا 11 ألف و800 متعاون ومتعاونة٬ وتشغل أزيد من 604 من عمال وأطر عليا ومجازين وتقنيين متخصصين٬ وتسوق أكثر من 82 مليون لتر من الحليب سنويا. كما عقدت جلسات عمل٬ حسب البلاغ٬ مع رئيس التعاونية وأطرها لتدارس المشاكل التي تعترضها وسبل تجاوزها. وذكر البلاغ أن الحلف التعاوني الدولي كان حث المؤسسات المنضوية تحت لوائه٬ ومنها مكتب تنمية التعاون٬ على تخليد السنة الدولية للتعاونيات بتنظيم عدد من التظاهرات للتحسيس بدور التعاونيات والتشجيع على إحداثها وتنميتها. ويأتي ذلك بعد إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2012 سنة دولية للتعاونيات تحت شعار “التعاونيات من أجل غد أفضل” لإبراز دور هذه المؤسسات في التنمية الاقتصادية ومحاربة الفقر وإحداث فرص الشغل والاندماج الاجتماعي. 


ads after content
شاهد أيضا