الظلام يخيم بأحياء المدينة القديمة ويزيد من استفحال الجريمة
ads980-250 after header


الإشهار 2

الظلام يخيم بأحياء المدينة القديمة ويزيد من استفحال الجريمة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 –  سعيد الشنتوف

الصورة: مشهد تقريبي
تعيش عدة أحياء بالمدينة القديمة منذ نحو ثلاثة أيام، في أجواء من الظلمة القاتمة بسبب اختلالات في نظام الإنارة العمومية بشكل يحول هذه الأحياء إلى مرتع للصوص والمنحرفين الذين يشكلون مصدر قلق أمني للمواطنين من سكان هذه الأحياء.
وعبر سكان كل من زنقة “الشرفاء الوزانيين” وحومة “بن يدر” بحي السوق الداخلي، عن قلقهم الشديد من هذا الوضع الذي وصفوه بأنه “خطير جدا” نتيجة انقطاع خدمة الإنارة العمومية منذ أزيد من ثلاثة أيام، الأمر الذي يجعل من مجرد تنقل السكان من وإلى منازلهم يعتبر مغامرة كبيرة، حسب تعبير عدد من المواطنين من سكان هذه الأحياء.
وأكد المشتكون في اتصالات هاتفية مع موقع “طنجة 24″، أن المنحرفين وقطاع الطرق الذين يستقطبهم الظلام الدامس، يحولون حياتهم خلال الليل إلى جحيم نتيجة سلسلة المشاجرات التي تستمر إلى ساعات الصباح الأولى بشكل يؤرق راحتهم. وأوضحوا أن هذه أحياءهم قد صارت بؤرة لترويج واستهلاك المخدرات بشتى أنواعها، خاصة أمام غياب شبه تام للتغطية الأمنية.
وفي سياق متصل، ما زالت الوضعية في حومة “بن يدر”، تعرف ترديا أمنيا كبيرا، بسبب استمرار ظاهرة دعارة البيوت وغيرها من الظواهر اللاأخلاقية، حسب تصريحات متطابقة من عدد من  سكان الحي الذين يقولون إنهم طرقوا أبواب مختلف الجهات المسؤولة للتدخل لوضع لهذه الانفلاتات الأمنية والأخلاقية داخل حيهم

 

 


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار