ads980-250 after header

“نوض تقرى” وبجانبها أشياء أخرى.. – يوسف شبعة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

يوسف  شبعة

رغم التعتيم الإعلامي وللأسبوع الثاني على التوالي عمد زعماء وأتباع حركة”نوض تقرى” مدججين بالكتب القديمة و الجديدة.إلى احتلال نافورة ساحة 9أبريل في رسالة واضحة إلى ضرورة فتح الكتاب.لكن الغريب في الأمر أن المارة، اختلفت نظراتهم إلى هؤلاء النشطاء وكأنهم أعداء جاؤوا لينهبوا خيرات “ساحة 9أبريل” بل منهم من غضب وسخط عليهم لأن مكانه المعتاد لصناعة “جوينطة” وجده مغتصبا .وراح يلتمس من نشطاء الحركة السؤال عن المدة التي سيتغرقونها مفترشين الأرض واصفا إياهم “بالعواول”كذالك بعض بائعي اللحم بالتقسيط”العاهرات” اللائي يتصيدن المسنين الذين لفظهم الزمان  في نفس المكان “ساحة9أبريل” سخطن على الفكرة وطلبن من إيجاد مكان يقرؤون فيه هؤلاء غير هذا المكان المسجل  بإسمهم.في الطرف الآخركان جيش من الناس من نوع خاص لايرى أوله من أخره يتحلقون على أحد الباعة للوهلة الأولى ظننت انه يبيع منتجا قل نظيره خصوصا أن بعد المهاجرين وبفعل الأزمة الاقتصادية اتخذوا من سياراتهم محلات على قارعة الطريق.اقتربت من الجمهرة فوجدت بائعا صحراويا عنده علاج جميع الأمراض من الرأس إلى اغماس الأرجل.لكن هذا الأخير لايروج إلا لدواء واحد ألا وهو كل ما يتعلق بالجنس.راح يعدد أسماء جميع أعراض التي تصيب الجهاز التناسلي بالفرنسية و العربية عن ظهر قلب و التي تفسد على الرجال نعمة الأولاد وتنغص عليهم حياتهم الزوجية ومنها “النبولة” “السيلان” وأسماء  أخرى لم أتمكن إلتقاطها لسرعة إلقاءه.بين الفينة و الأخرى لاينس أن يرسل رسالة سوء قصيرة إلى الأطباء متهما إياهم بالكذب وترجيحهم للجانب المادي على حساب عافية وصحة المريض وإعتمادهم على أدوية كيماوية تصيب بالسرطان في حين حسب زعمه في المغرب أشجارلعلاج جميع الأمراض.كما لاينس أن يذكر المتحلقون به أن عمله خالصا لوجه للهلايسع المرء إلا يشكر زعماء “نوض تقرى”والرسالة واضحة لايتجمهر على مثل هذا البائع إلا  من لايفتح الكتاب ويبقى السؤال لماذا المكان المفضل لمثل هؤلاء الباعة هي أبواب المساجد؟؟

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5