ads980-250 after header


الإشهار 2

استيتو يتفاعل فيسبوكيا مع قرائه “على بعد ملمتر واحد فقط”

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24

دشن الكاتب والأديب الطنجاوي، “عبد الواحد استيتو”، تجربة أدبية نادرة من نوعها، عندما قام بإصدار ما أسماه  بـ”رواية تفاعلية فيسبوكية”، تقوم على نشر فصول منها على صفحة خاصة بها، وهو ما سيمكن القراء من التأثير على مجرياتها وأحداثها ، من خلال تفاعلاتهم وتعليقاتهم.

“على بعد ملمتر واحد فقط”

“على بعد ملمتر واحد فقط”، هو عنوان “الرواية الفيسبوكية” التي قام الكاتب “عبد الواحد استيتو”، بنشر أولى فصولها على صفحة خاصة بلغ عدد مشتركيها، إلى حدود كتابة هذه السطور، 85 معجب. وهو عدد “يدل على حماس كبير من القراء.. علما أن الحملة الترويجية للرواية لازالت في بداياتها الأولى”، حسب استيتو.

ويقول الكاتب الطنجاوي في تقديمه لهذه الرواية ” ” شعرة واحدة.. ثانية واحدة.. حركة بسيطة.. كل هذه التفاصيل التي لا نلقي لها بالا، قد يكون لها – أحيانا كثيرة – تأثير كبير على حياتنا. بل قد تغير حيواتنا إلى الأبد، وبشكل كامل. ترددّ على بعد ملمتر واحد قد يحول دفة مركب الحياة إلى اتجاه لم نكن نعلمه.”

ويوضح “استيتو” في تصريح لـ”طنجة 24″، أن روايته “الفيسبوكية”، التي من المنتظر ان تعرف تفاصيلها تغيرات مع تفاعلات القراء، وحسب آرائهم وانطباعاتهم “تدور الفكرة حول شخص (بطل الرواية) تتغير حياته بشكل كامل بسبب تردده في ضغط زر “إمسح” على الفيسبوك، وذلك على بعد ملمتر واحد فقط!!!”.

فكرة غير مسبوقة

وعن مصدر فكرة الرواية، يؤكد “عبد الواحد استيتو”، أنها فكرة خاصة، لأنه ليس من الضروري استمادها من جهة او مصدر معين، فهي ” واحدة من بنات أفكاري إن جاز هذا القول. الفيسبوك يوفر عددا من الخصائص، ومن واجب الأديب والكاتب أن يحاول استثمارها قدر الإمكان.. وهذا ما أفعله!”، يقول استيتو.

وحول  سياق هذه الفكرة الغير المسبوقة، يبرز الأديب الطنجاوي، أن مسألة تفاعل القارئ مع ما يكتبه الكاتب، كانت دائما تراوده. وفي هذا الصدد يوضح قائلا ” سبق لي منذ سنوات أن طرحت فكرة “الرواية الجماعية” والتي يكتبها عدد من الكتاب، وقد بدأتها فعلا آنذاك على موقعي الرسمي.. لكن الأمر لم يستمر نظرا لعدد من الإكراهات.. الآن على الفيسبوك تبدو الأمور أكثر سهولة، وتم تطوير الفكرة بحيث يوجد هناك كاتب واحد لكن كلمة السر هذه المرة هي “التفاعل”.

ويختم المتحدث تصريحه للموقع، كاشفا احتمال قيامه بطبع الرواية على الحامل الورقي، ريثما ينتهي منها، كما سيتم عمل العديد من التحديثات مع مرور الأيام وعلى أكثر من صعيد.
يمكن تصفح رواية “على بعد ملمتر فقط” من خلال صفحتها الخاصة على الفيسبوك
 
 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5