بلاغ من المكتب الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة
ads980-250 after header


الإشهار 2

بلاغ من المكتب الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

في إطار انفتاحه على مختلف أقاليم الجهة، عقد المكتب الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة يوم السبت 25 دجنبر2010، اجتماعه بمدينة شفشاون؛ وقد تم استهلاله بالترحيب برئيس مجلسها الجماعي محمد السفياني، الذي عزز، بالتحاقه، صفوف الحزب في الجهة، باعتباره كفاءة مهمة تمثل قيمة مضافة للتنظيم على مستوى جهة طنجة-تطوان؛ كما تم الترحيب بباقي الملتحقين الجدد الذين وضعوا ثقتهم في الحزب الذي اختار نهج سياسة الإنفتاح على الطاقات الجديدة، وفتح المجال أمامها للإشتغال والتعبير داخل إطار يؤمن بالإختلاف ويستوعب مختلف الرؤى.

بعد ذلك تم التنويه بالمشاركة الفعالة لحزب الأصالة والمعاصرة، على مستوى جهة طنجة-تطوان، في الحدث الكبير الذي ميز هذه السنة، والمتمثل في المسيرة المليونية للدارالبيضاء ليوم الأحد 28نونبر2010 التي وجهت إشارة بليغة لخصوم الوحدة الترابية على تشبث المغاربة، بدون استثناء، بالوحدة الترابية وبالدفاع عن كرامة الوطن وصيانة حقوقه. وفي هذا الصدد، والتزاما بالواجب الوطني المقدس الملقى على عاتقه للدفاع عن الصحراء المغربية، والرد على خصوم الحزب المشككين في استماتته وحرصه على الوحدة الوطنية، أكد المكتب الجهوي عزمه على بلورة وتفعيل دوره الأساسي في التعريف والدفاع عن القضايا الوطنية، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية، وذلك من خلال إطلاق مبادرات على مختلف المستويات لتعزيز أدوار الدبلوماسية الموازية على المستوى الدولي. وفي هذا الشأن أوصى المكتب بتشكيل لجان جهوية متخصصة لمتابعة قضية الوحدة الترابية تشتغل على ملفات مختلفة.   

بعد ذلك تم الإستماع إلى التقارير السنوية لكل من الأمانة الجهوية والأمانات الإقليمية للحزب.وتضمنت هذه التقارير تشخيصا مفصلا عن الوضعية التنظيمية للحزب داخل الجهة، حيث كشفت عن مواقع القوة ومواقع الضعف التي تعرفها الأمانات الإقليمية ومكاتبها المحلية. وفي هذا الإطار تم التنويه بالنتائج المهمة التي حققها الحزب على مستوى الجهة، وبالأسلوب الديموقراطي والحداثي، الذي يعكس شعار ممارسة السياسة بطريقة أخرى، الذي تم اعتماده في تدبير وضعية المجلس الجماعي لطنجة. وقد أكد المكتب الجهوي على التزام منتخبيه في جهة طنجة – تطوان بروح ميثاق الحكامة الجيدة الموقع، يوم 30أكتوبر2010 بمدينة طنجة، من طرف قيادات أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والإتحاد الدستوري، من أجل تدبير جيد  للشأن العام المحلي داخل المجالس الجماعية التي تتواجد فيها تمثيليات الأحزاب الثلاثة المشكلة للتحالف.   

ومن أجل مواكبة الدينامية الوطنية التي أطلقها الحزب، والنقاش الذي يهم مختلف المجالات السياسية والتنظيمية، تداول المكتب الجهوي في موضوع  نظام الإنتخابات على ضوء تصورات حزب الأصالة والمعاصرة، حيث أستعرض وجهة نظره في تقييم النظام الحالي للإنتخابات، وقام بالكشف عن نواقصه التي أبانت عليها الممارسة. وقد وضع المكتب الجهوي برنامجا لمناقشة هذا النظام وتقديم  الاقتراحات المناسبة لمسايرة المسار الديموقراطي الذي ينهجه المغرب. كما ركز المكتب الجهوي على ضرورة الإستمرار في مواكبة المنتخبين للنهوض بأدائهم وتكريسهم لمبدأ الحكامة الجيدة التي يتوخاها الحزب. وفي هذا الإطار نوه الجميع بمبادرة إحداث مؤسسة منتخبي حزب الأصالة والمعاصرة، والتي ستعزز وتوحد جهود المنتخبين على المستويين الوطني والجهوي .

ومساهمة من المكتب الجهوي في بناء أداة تنظيمية قوية منفتحة على المستقبل،عبر المجتمعون على تأهبهم وانخراطهم في تقوية الأداة التنظيمية للحزب داخل الجهة، من خلال استكمال هيكلة الأمانات الإقليمية والمكاتب المحلية، وتوسيع قاعدة الإنخراطات، والإستمرار في عملية  تأطير المواطنين والإنفتاح على مختلف مكونات المجتمع. فضلا عن الحفاظ على إشعاع الحزب وسمعته داخل الجهة، عبر الوفاء والتضحية في خدمة المواطنين وممارسة الحكامة الجيدة في التدبير، من مختلف المواقع التمثيلية، خصوصا من داخل المجالس المنتخبة والغرف المهنية.
 
عن المكتب الجهوي
الأمين العام الجهوي
فؤاد العماري      


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار