حزب الأصالة والمعاصرة يتفاوض مع شخصيات سياسية استقالت من احزابها
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

حزب الأصالة والمعاصرة يتفاوض مع شخصيات سياسية استقالت من احزابها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

 
 
طنجة 24
 
من المرتقب أن يخوض حزب الأصالة والمعاصرة في شخص منسقه بجهة طنجة تطوان، فؤاد العماري، مفاوضات مع شخصيات سياسية غادرت مؤخرا حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية، وذلك في محاولة اقناعهم بالالتحاق بحزب التراكتور، حيث من المحتمل أن يعلن في الأيام المقبلة عن التحاق وجوه سياسية جديدة بالبام.

ونقلت مصادر صحفية عن متحدث من داخل حزب الأصالة والمعاصرة، أن هذه المفاوضات تندرج ضمن سياسة انفتاح ينهجها الحزب مع مناظلي الميزان والمصباح الذين يعتبران من أكبر الخصوم السياسيين لحزب التراكتور، من أجل افراغهما من الأطر والكفاءات.

وقد شهدت الأيام القليلة الماضية، موجة من الاستقالات داخل حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان، حيث أقدم مستشارون جماعيون بمدينتي العرائش والقصر الكبير على تقديم اتقالتهم من الحزبين المذكورين، ويحتمل أن تكون وجهة هؤلاء هي حزب الأصالة والمعاصرة مثلما صنع محمد السفياني رئيس المجلس البلدي لمدينة شفشاون الذي قدم استقالته من حزب المصباح قبل أيام.

وفي نفس السياق، أفادت مجموعة من المعطيات أن حزب الأصالة والمعاصرة، يسعى الى ضم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الى صفوف الموقعين على ما يعرف بميثاق الحكامة الجيدة، وهي خطوة يرى متتبعون بأنها تندرج في سياق استراتيجية البام لمحاصرة البي جي دي، وفك تحالفاته القائمة في عدد من مجالس المدن الكبرى مثلما حصل بعيد الانتخابات الجماعية الأخيرة بطنجة وغيرها.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار