سلطات الأمن تفرق وقـفة احتـجاجـية لعائلات معتـقلي السلـفية الجهاديـة بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

سلطات الأمن تفرق وقـفة احتـجاجـية لعائلات معتـقلي السلـفية الجهاديـة بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24
 
منعت سلطات الأمن بطنجة يوم الأربعاء الماضي وقفة احتجاجية أمام السجن المحلي لمدينة طنجة نظمتها عدد من زوجات وأهالي ما يعرف بتنظيم السلفية الجهادية .
وتأتي هذه الوقفة، احتجاجا ما تعتبره زوجات المعتقلين اجهازا على الحقوق التي تكفلها لهم كافة الشرائع والمواثيق، وكذا للمطالبة بالتدخل السريع من أجل تمكينهم من حقوقهم ورفع التعسفات والإعتداءات عنهم وحمايتهم من المساس بكرامتهم وكرامة زوارهم.
 
وفي علاقة بالموضوع، اشتكت زوجات المعتقلين السلفيين بطنجة، من طريقة التفتيش التي تقدم عليها موظفات السجن، وأوضحت الشكاية المرسلة إلى ‘منتدى الكرامة لحقوق الإنسان’ ، أن التفتيش يطال ‘حتى الحمالات اعتقادا منهن أننا ندخل الممنوعات’ .
 
وأوردت الشكاية التي حصلت “طنجة 24” على نسخة منها، ما حصل مع زوجة أحد المعتقلين في نونبر الماضي. حيث قامت الموظفة بتفتيشها بلمس جميع أطرافها لتجبرها بعد ذلك بإزالة جلبابها ونقابها وفكت شعرها ، وعندما استفسرتها حول هذا التعامل اللاإنساني أجبتها بالحرف “من غدي نعرفك واش راجل ولا مرا” 
 

 

 


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار