ads980-250 after header


الإشهار 2

مدرسات “عين بوخلفة” يشتكين من إعتداءات وظروف قاسية

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

طنجة 24

أدان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم، بنيابة الفحص أنجرة ، الاعتداءت والمضايقات التي تعرضت له ثلاثة مدرسات تعملن بفرعية الحريش بمجموعة مدارس عين بوخلفة من طرف أحد المختلين عقليا، داعيا الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل للتحقيق في كل الاعتداءات التي تقع ومحا سبة المعتدين.

 وأوضح المكتب التابع للكونفدرالية الدمقراطية للشغل، في بلاغ توصل موقع “طنجة24” بنسخة منه، أن الاعتداءت، التي تكررت مرتين يومي 5 شتنبر و 16 من نفس الشهر، أدى إلى إصابة إحدى الأستاذات المعتدى عليهن بانهيار عصبي حاد وعلى إثره سلمت شكاية للسلطات الإدارية والأمنية المختصة.

 كما دعا المكتب  الجهات المسؤولة  الى  توفير الظروف الأمنية المناسبة للعمل عبر تفادي بناء حجرات دراسية معزولة عن الساكنة كما هو حال فرعية الحريش وتوفير وتحسين بنيات الاستقبال والفضاءات والمرافق والسكنيات والحجرات وتوفير التجهيزات الضرورية.

 وتطالب، المدرسات الثلاث ،بتوفير أبسط شروط العمل ، منها  السكن والنقل  والأمن حيث  “يعشن في ظروف قاسية  تنعدم فيها أبسط مقومات  الحياة، مما ينعكس سلبا على نفسيتهن ويحول دون  تحقيق استقرار يساعد في تأدية مهامهم في أحسن الظروف.

 وقالت معلمة تدرس بالمدرسة، في تصرح لموقع “طنجة 24” إنهن يضطررن الى قطع ساعة ونصف من الطريق مشيا على الاقدام ، للوصول  الى المدرسة انطلاقا من فرعية الحريش الى مدرسة عين خلفة  ، نظرا في غياب وسائل نقل ، كما أن الطريق تمر عبر غابة موحشة ، مما يثر الخوف في النفوس.

 وأضافت أنهن عندما يتوجهن لمدير المؤسسة بهدف ايجاد حل لهذه المشاكل خاصة على مستوى النقل،والسكن، تواجه مطالبهن بالتهديد  برفع تقارير  للاكاديمة الجهوية للتعليم  تتضمن عدم قياممهن بواجبهم، وهو ما يفتح الباب أمام العقوبات الـتأديبية.

 كما اقترح عليهم  مدير المؤسسة، سكنا قريبا من المدرسة كان عبارة مستوده للخضراوت وحظيرة للماشية،مشيرة الى أنه يستحيل تحضير الدروس في هذه الاجواء لفائدة أربعة مستويات دراسية، في انعدام الماء ، وغياب أبسط مقومات الحياة.

{tanja24}

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا