هل تكون الزيارة الملكية ذريعة لعرقلة مصالح المواطنين؟

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

هل تكون الزيارة الملكية ذريعة لعرقلة مصالح المواطنين؟

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24

تسود حالة من الحنق الشديد لدى أوساط من المواطنين جراء الجمود الذي يطال معظم المصالح الإدارية خاصة بمقاطعة بني مكادة، بسبب تغيب الموظفين والأطر الإدارية عن مكاتبهم، تحت ذريعة الانشغال بالزيارة الملكية.

واشتكى عدد من المواطنين في اتصالات تلقاها موقع “طنجة 24” ، من عدم تمكنهم من قضاء حوائجهم الإدارية بملحقات إدارية بمقاطعة بني مكادة، نتيجة فراغ المكاتب من الموظفين المكلفين باستقبال المواطنين وقضاء حاجياتهم التي جاؤوا منها، مما دفعهم إلى العودة أدراجهم من دون تحديد أي موعد لوجود رجال اعوان السلطة والموظفين بمكاتبهم.

ويؤكد هؤلاء المشتكون، ان الذريعة التي يتحجج بها هؤلاء الموظفون لتبرير غيابهم، هو انشغالهم بالزيارة الملكية، مع ان موعد قدوم الملك محمد السادس إلى طنجة لم يحن بعد، حسب أحد الأشخاص الذي قدم نفسه كمتضرر من هذا الجمود الذي تشهده المصالح الإدارية.

 ويتساءل نفس المواطن مضيفا ما إذا كان من الممكن أن تكون الزيارة الملكية سببا لعرقلة مصالح المواطنين، معتبرا أن الزيارات الملكية لمدينة طنجة، تكون توابعها تصب في مجال التنمية، وهو ما يعاكسه هؤلاء الموظفون الذين لا يتوانون عن اقتناص أي فرصة للغياب عن اداء واجبهم.

وقد عاينت “طنجة 24” صباح يومه الأربعاء، شللا تاما بإحدى الملحقات الإدارية في مقاطعة بني مكادة، حيث كانت معظم المكاتب الإدارية مغلقة في وجه المواطنين الذي أصر بعضهم على الانتظار على أمل حضور أحد الموظفين لقضاء حوائجهم التي تكون مستعجلة في معظم الأحيان.

{tanja24}

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا