هل أصبحت طنجة فعلا ساحة لتصفية حسابات “مافيوزية”؟
ads980-250 after header


الإشهار 2

هل أصبحت طنجة فعلا ساحة لتصفية حسابات “مافيوزية”؟

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – المختار الخمليشي

بمجرد أن انتشر خبر سقوط مواطن مغربي مقيم بإسبانيا، مصابا في ساقه نتيجة طلقة استهدفته أثناء ترجله بشارع محمد الخامس رفقة صديق له، حتى أشيعت تفسيرات تتحدث عن تصفية حسابات جديدة بين عناصر “مافيا” المخدرات، بل إن بعض وسائل الإعلام المحلية والوطنية، لم تتردد أبدا في ربط الحادث بـ “عملية مافيوزي”.

صحيح أنه لا دليل كبير يؤكد أن حادث الأربعاء الماضي، يندرج ضمن تصفيات حسابات “مافيوزية”، وحتى التحقيقات الأمنية لم تحسم بعد في طبيعة هذه الحادثة التي تأتي بعد أشهر قليلة من حادث مشابه نوعا ما شهدته مدينة طنجة في شهر ماي الماضي. لكن تكرار مثل هذه الحوادث التي يكون الرصاص هو الحاضر الأكبر، يجعل السؤال يطرح بقوة: هل أصبحت طنجة فعلا ساحة لتصفية حسابات بين عصابات “المافيا”؟

في ساعة مبكرة من صبيحة يوم الجمعة 31 ماي الماضي، سيلعلع الرصاص مدويا بقوة في سماء حي “فال فلوري”، ليكسر الهدوء الليلي على نحو لم يعتده سكان الحي في تلك الساعة المبكرة، باستثناء حوادث متفرقة مرتبطة بشجارات بين السكارى والمنحرفين الذين يتصارعون على جرعات ولفافات المخدرات، لكن أن يدخل الرصاص الحي على الخط، فإن مخيلة السكان وعموم المواطنين البسطاء حتما ستذهب بعيدة، وهو ما تأكد مع بزوغ أولى خيوط ضوء الشمس، حيث سرعان ما تحدث الناس في جميع أرجاء طنجة عن “مافيا” قتلت شخصا في منطقة “فال فلوري”.

وأكثر من ذلك، فقد ظهرت حكايات تداولها الناس بشكل واسع، بالرغم من أن تفاصيلها المتضاربة تشبه إلى حد بعيد ما يحدث في أفلام المافيا الإيطالية، التي كانت خلال العقود الماضية أكثر المواد السينمائية التي تثير إقبالا كبيرا من طرف عشاق الفن السابع

هذين الحادثين طبعا ليسا الوحيدين الذين تشهدهما عاصمة البوغاز خلال السنوات الأخيرة، لكن هناك حوادث أخرى بالرغم من غياب الرصاص فيها، فإنها لا تقل خطورة عن ما حدث يوم 28 نونبر 2013، وقبلها يوم 31 ماي 2013. أما إذا تركز الحديث عن حضور العيارات النارية الذي يؤكد أن السلاح الناري يتجول بشكل أو بآخر في شوارع طنجة، فإن الأمر سيعيد حتما إلى الأذهان تفاصيل معركة دامية وقعت في تسعينيات القرن الماضي، كان مسرحها ساحة الروداني المعروفة بـ”النجمة”، وأما أطرافها، فقد قيل أنهم من عناصر “مافيا” دولية لتهريب المخدرات.

لا دليل يؤكد من الناحية الرسمية على الأقل، أن مدينة طنجة صارت مسرحا لنشاط تنظيمات مافيوزية، لكن الكثير من الحوادث والعديد من المؤشرات على أرض الواقع، تحيل على شعور بعدم الارتياح، وتجدد طرح السؤال لمرات ومرات، هل أصبحت طنجة فعلا ساحة لتصفية حسابات بين “المافيا”؟
{tanja24}

//

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار