نجل وزير في الحكومة ضمن المعتصمين من طلبة العلوم والتقنيات

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

نجل وزير في الحكومة ضمن المعتصمين من طلبة العلوم والتقنيات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – عصام الأحمدي

علمت “طنجة 24″، أن نجل أحد الوزاراء في الحكومة، يتواجد ضمن الطلبة المعتصمين بكلية العلوم والتقنيات بطنجة، الذين يواصلون احتجاجاتهم لازيد من خمسة أسابيع ضد  الأوضاع التعليمية بهذه المؤسسة التابعة لجامعة لجامعة عبد الملك السعدي.

الأمر يتعلق بالطالب أنس بوليف، وهو نجل الوزير المنتدب بوزارة النقل والتجهيز واللوجيستيك المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف،  يشارك في الإعتصام الذي يخوضه طلبة كلية العلوم والتقنيات، من أجل المطالبة بتسوية مطالبهم العالقة مع إدارة المؤسسة.

ورأت بعض الجهات لا سيما في الأوساط الطلابية، أن وجود ابن وزير في الحكومة ضمن المحتجين في مؤسسة تعليمية، هو حالة فريدة من نوعها، تشكل درسا مهما للعديد من المسؤولين في مختلف المؤسسات العمومية، الذين عود الكثير منهم على القيام بتدخلات لصالح أبنائهم في أوضاع مختلفة ، بما فيها تلك المخالفة للقانون.

إلا أن رأيا آخر يرى أن هذه الحالة، هي رسالة قوية إلى الوزير المذكور مفادها أن قطاع التعليم العالي الذي يشرف عليه زميله في الحكومة، يعاني من مشاكل عميقة تقتضي التحلي بمزيد من المسؤولية والجدية، فضلا عن معقولية مطالب المحتجين بتدخل وزاري  من شأنه أن يضع حدا لمعاناة طلبة كلية العلوم والتقنيات.

 ويرمي طلبة كلية العلوم والتقنيات، من وراء احتجاجاتهم المتواصلة منذ أزيد من شهر، إلى انتزاع مجموعة من المطالب، على رأسها إضافة أسلاك ماستر ومهندسين جديدة إلى قسمهم الذي يحتوي على ماستر وحيد لا تكفي طاقته الاستيعابية لاحتواء كافة الطلبة المسجلين في سلك الإجازة الذي يتعدى عددهم 150 طالب، الأمر الذي يقولون إنه يهدد مسارهم الدراسي.

ويؤكد الطلبة المعتصمين، أن هذه الوضعية تأتي بالرغم من توفر المؤسسة على على تكوينات مستمرة خصوصية يديرها أساتذة الكلية وتعود بالدخل الهام على مستوى الكلية والجامعة.

ويهدد طلبة، أنه في حالة استمرار تجاهل مطالبهم من طرف إدارة الكلية، فإن ذلك يعني شن خطوات تصعيدية أخرى مثل الإضراب عن الطعام أو إحراق الذات.
{tanja24}


ads after content
الإشهار 3
You might also like