Top Se5ret.. الطنجاويون بين معاناة الكورونا ومعاناة الـ K
ads980-250 after header


الإشهار 2

Top Se5ret.. الطنجاويون بين معاناة الكورونا ومعاناة الـ K

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يقول المثل العربي الشهير، المصائب لا تأتي فرادى، ويبدو أن هذا المثل ينطبق على أهل طنجة هذه الأيام بشكل كبير ودقيق، فمصائبهم أو معاناتهم، لا تنحصر في واحدة، بل وصلت إلى وحدات من السخرية المبكية والمضحكة في الآن نفسه.

ومن أمثلة المعاناة الساخرة التي يعانيها الطنجاويون اليوم إلى جانب محنة كورونا، هي معاناتهم مع حرف K المطبوع على بطائقهم الوطنية، فهذا الحرف تحول بقدرة قادر إلى حرف جبار متغطرس قادر على حصار الطنجاويين أكثر من أي شيء أخر.

حتى السلطات لم تعد تتعب نفسها في البحث عن الطنجاويين خارج طنجة، فالـK أصبح يسهل مأموريتهم بشكل كبير، إذ يكفي أن يقف رجال الأمن في الطرقات والتدقيق في بطائق المواطنين، وأي طنجاوي بينهم، سيفضحه الـK مباشرة على رؤوس الأشهاد.

اليوم الآلاف من الطنجاويين لا يستطيعون الخروج من طنجة لقضاء عطلتهم الصيفية خارج المدينة، بسبب البعبع K الذي يوجد معهم أينما حلوا وارتحلوا، ولا يمكنهم إخفائه أو تقديم رشوى له، فهو مثل الحجرة الصماء أقسم على أن يبقى في طنجة ويبقي جميع الطنجاويين فيها.

سبحان الذي وضع سرّه في أضعف خلقه، من كان يظن يوما، أن يتحول حرفُ إلى قيد يُجبرك على البقاء في مكان واحد دون زحزحة.

 

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار