“البارديات” .. مسار محترفات “التبوريدة”بصيغة المؤنث ينافس في مهرجان الفيلم بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“البارديات” .. مسار محترفات “التبوريدة”بصيغة المؤنث ينافس في مهرجان الفيلم بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

فارسات تحدين العقلية الذكورية ويقتحمن الممنوع أو بالأحرى مجالا كان إلى وقت قريب حكرا على الرجال؛ هي خلاصة الشريط الوثائقي “البارديات .. أنثى المحرك”؛  الذي تم عرضه ضمن فعاليات المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم؛ المتواصلة دورته الـ22 بمدينة طنجة.

يستعرض الفيلم؛  وهو من إخراج الاعلامي عادل أقليعي؛ رحلة فارسات اقتحمن مجال الفروسية الاستعراضية بعد أن كان هذا الفن يهيمن عليه الرجال لعقود طويلة وبعدما كانت الصور النمطية للنساء في مختلف قرى مناطق المغرب هي رعاية الغنم ونساجة الزرابي وتجميع الحطب وغيرها من الأعمال المنزلية فقط.

وبعزيمة قوية على تذليل كافة الصعاب والعراقيل الاجتماعية والنفسية؛ استطاعت المقدمة ٱمال أحمري؛ إثبات نفسها بمعية فارسات سربتها في محرك لا يسمع فيه إلا صوت البارود وصهيل الخيل ووقع حوافره القوية.

ويسلط الشريط الضوء؛ على الجماليات الفنية من حيث الملابس التقليدية بألوانها الزاهية وحرفية استخدام البنادق ودلالتها والبراعة في الفروسية والعلاقة الإنسانية بين الفارسة والخيل وكيفية العناية به وتدريبه، وكيف تقوم الفارسات بتجهيز أنفسهن والخيول استعدادا لدخول المحرك.

تجدر الاشارة؛ إلى أن الفيلم الوثائقي من إنتاج ألين ميديا ومغاربية للإنتاج والخدمات، وتم تصويره في مجموعة من المناطق بعمالتي المحمدية وإقليم القنيطرة.

هذا؛ ويتضمن برنامج هذه الدورة ثلاث مسابقات تخصص أولاها للأفلام الروائية الطويلة، والمسابقة الثانية للأفلام الروائية القصيرة، والمسابقة الثالثة للأفلام الوثائقية الطويلة. 


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار