العثماني: مبادرة التشخيص الشامل ستمكن من تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي
ads980-250 after header


الإشهار 2

العثماني: مبادرة التشخيص الشامل ستمكن من تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الخميس بالرباط، أن عملية التشخيص المكثفة التي دعا الملك محمد السادس أرباب المقاولات إلى القيام بها في إطار تشاركي لتدبير جائحة كوفيد-19، ستمكن من الحفاظ على صحة مستخدميهم وصحة ذويهم، وتسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي.

وأوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، في بلاغ تلاه عقب انعقاد مجلس الحكومة برئاسة رئيس الحكومة، عبر تقنية المناظرة المرئية، أن السيد العثماني جدد في كلمة في افتتاح هذا الاجتماع، التعبير عن اعتزازه بالإنجاز الجماعي الذي حققته المملكة في مواجهة جائحة كوفيد-19،” تحت القيادة المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره وتوجيهاته الحكيمة، وبفضل مبادراته الاستباقية وتعليماته السامية”.

وأشار العثماني إلى أن آخر هذه المبادارت الاستباقية كانت دعوة جلالة الملك أرباب المقاولات المغربية إلى القيام بعملية تشخيص مكثفة تتيح لهم الحد من خطر انتشار الفيروس من خلال إجراء اختبارات التشخيص لمستخدميهم، مبرزا أن جلالته أعطى تعليماته السامية لوزارة الصحة لوضع مواردها المادية والبشرية رهن إشارة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مع مراعاة عامل الاختلاط والخصائص والإكراهات الصحية المرتبطة بأماكن العمل.

وأكد رئيس الحكومة أن “من شأن هذا الإجراء أن يساهم في تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي ببلادنا، وتمكين عدد من الفئات الاجتماعية من مزاولة أنشطتهم التجارية والمهنية، وتخفيف العبء المالي على ميزانية الدولة، مع الحفاظ في نفس الوقت على صحة العاملين وذويهم”.

وحسب أمزازي، فقد استعرض رئيس الحكومة في كلمته الوضعية الوبائية بالمملكة التي تعرف “تحسنا مطردا خلال هاته الأيام”، منوها بهذه المناسبة بالوعي الذي أبان عنه المواطنون وشاكرا لهم تفهمهم وتعاونهم، وداعيا في نفس الوقت إلى الاستمرار في الاحتفاظ بالتدابير الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار