المجلس الإقليمي للحسيمة يتدارس في دورته العادية لشهر شتنبر قضايا اجتماعية وتنموية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

المجلس الإقليمي للحسيمة يتدارس في دورته العادية لشهر شتنبر قضايا اجتماعية وتنموية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تدارس المجلس الإقليمي للحسيمة، الإثنين في دورته العادية لشهر شتنبر الجاري، عددا من القضايا الاجتماعية والتنموية التي تهم الإقليم.

وناقش أعضاء المجلس خلال هذه الدورة، التي ترأس أشغالها رئيس المجلس إسماعيل الرايس، بحضور الكاتب العام لعمالة الحسيمة إدريس دكوج، وضعية النقل المدرسي بالإقليم، والإكراهات التي يواجهها هذا القطاع.

وقدم المدير الاقليمي للتربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بالحسيمة، يوسف العمارتي، بالمناسبة، عرضا حول وضعية النقل المدرسي أكد فيه أن الإقليم يتوفر على أسطول يضم أزيد من 300 حافلة للنقل المدرسي، مؤكدا على أهمية صيانة الحافلات المهترئة للمساهمة في النهوض بالنقل المدرسي بالإقليم.

وتضمن جدول أعمال الدورة المصادقة على اتفاقيتي شراكة، تتعلق الأولى بإحداث مخيم صيفي بشاطئ كلايريس التابع للجماعة الترابية بني بوفراح، وذلك لتعزيز والنهوض بالبنية التحتية السياحية للإقليم.

وسيتم إنجاز هذا المشروع على مساحة إجمالية تناهز هكتارين، بمساهمة من المجلس الاقليمي للحسيمة قدرها مليون درهم.

بينما تهم الاتفاقية الثانية، التي تمت المصادق عليها بالإجماع، إنجاز ثقبين مائيين بالجماعة الترابية اساكن، من شأنهما ضمان تزويد الساكنة بهذه المادة الحيوية.

وتمت المصادقة خلال هذه الدورة، أيضا، على لائحة الهيئة الإقليمية للمساواة وتكافؤ الفرص التي تضم 5 أشخاص من آفاق مختلفة، ضمنهم 3 نساء.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار